لكل شخص منا مخاوفه الخاصة والتي يتعامل معها بطريقة تختلف هي الأخرى عن الآخرين، والمرأة بشكل عام وبفضل طبيعتها تعبر أكثر للآخرين عن مخاوفها وعن مشاعرها عكس الرجل الذي يتكتم على الأمر، حيث يفضل التعامل مع مخاوفه بصراحة دوم مشاركة ذلك مع غيره، فحتى لو شعر بالخوف من شيء ما فعليه ألا يظهر ذلك ولا يتحدث عنه على الإطلاق حيث يعتبرها بمثابة سر مهم ينبغي الحفاظ عليه بأي طريقة ممكنة وبأي شكل من الأشكال. نقدم لكم في هذا المقال مخاوف ل90% من الرجال لا يتحدثون عنها على الإطلاق.

يخاف بأن يعرف الآخرون بأنه يخاف من شيء

حسب العرف العربي، فالرجل لا ينبغي عليه الخوف من شيء ولا ينبغي عليه التعبير عن مشاعره والتحدث عنها أو إظهار ضعفه للآخرين. وحتى لو عانى من ضعف أو خوف، فعليك إخفاء ذلك بشتى الطرق ووضع قناع من القوة والقسوة. ولعل أكبر خوف يعاني من الرجل هو أن يكتشف الآخرين أمره ويعرفون بأن لديه مخاوف عدة.

فالواقع يقول أنه لا وجود لرجل لا يخاف أي شيء، لأن ردة فعل الجسم في أي موقف يفسره العقل على أنه مهدد للحياة يجعله يدخل في مرحلة الهروب أو المواجهة، وبالتالي فإن الخوف جزء من تركيبتنا بوصفنا بشراً.

يخاف من عدم القدرة على جني المال

يتربى الرجل منذ صغره على مبدأ جني المال من أجل الزواج وإنشاء العائلة، وبدون المال فإنه لن يستطيع فعل شيء. لهذا يترتب عن هذا المبدأ خوف من عدم القدرة على جني المال لتحقيق هذه الغاية.

يخاف من الفشل

يكره الرجل الفشل لدرجة تحوله إلى هاجس بالنسبة له، وفي عصرنا الحالي أصبحت المخاوف المتعلقة بالفشل أكبر وأكثر خصوصا وأن المجتمعات أصبحت تربط الحياة السعيدة والناجحة بالبيت الكبير والسيارة الفاخرة والزوجة الجميلة والحساب البنكي المليء بالأموال. وعندما يصبح النجاح مرتبطا بالمال يصبح الأمر أكثر تعقيدا لأن هذا الأخير كما ذكرنا يعتبر من المخاوف الأساسية أيضا للرجل.

بشكل عام، ينطبق الخوف من الفشل على المرأة والرجل على حد سواء، ولكن بالنسبة للرجال فإنهم يحاولون قدر الإمكان إخفاء خوفهم من الفشل لأن ذلك حسب معتقدهم يمس بالرجولة.

يخاف من أن لا يستطيع إعالة العائلة

يرتبط هذا الخوف كذلك بالمال، ولكن خلافا للمشاكل المالية، قد يتمحور هذا الخوف في عدم القدرة على شراء سيارة أو بيت أو تسديد قرض بنكي، فذلك يمس جوهر وجوده بوصفه رجلاً. عندما لا يستطيع الرجل لمرحلة إعالة العائلة فإن ذلك يعني بأنه وصل إلى أسوأ ما يمكن الوصول إليه، وهذا النوع من الخوف يتم نقله من جيل لآخر.

يخاف من المشاكل الجنسية

من أكبر مخاوف الرجال في العالم هو الجانب الجنسي، أي عدم قدرتهم على إرضاء الشريكة في الجنس والإصابة بمرض جنسي أو أي مشكلة لها علاقة بالجنس، مثل الوضع المالي وصورة الجسد وحتى طبيعة العلاقة مع الزوجة.

لا يخبر الرجال الأصدقاء أو حتى الطبيب بمشاكلهم الجنسية ولا يلجئون إليه إلا في حال تطور المشكلة لوضع لا يحتمل. بل حتى إن الزيارة تكون سرية لأن تسرب ذلك يقضي على صورته الرجولية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع