أحيانا قد لا تمشي العلاقات كما نرغب حتى لو كنا نحب شريكنا كثيراً ونحاول جاهدين أن نحقق التوازن والسعادة برفقته، فبعض العلامات والمؤشرات التي تكون حاضرة في العلاقة تخبرنا بأننا نرهق أعصابنا ونضيع وقتنا على علاقة ميؤوس من وضعها ولا بد من أن تنتهي لأنها تؤدي إلى طريق مسدود، ولكننا نرفض الاستسلام والرضوخ للأمر الواقع ونقرر الاستمرار في إرهاق أنفسنا. بشكل عام، هناك 9 مؤشرات لو ظهرت في علاقتك فهذا يعني بأنه ينبغي عليك الانسحاب وإنهائها حتى لو كنت تعشق شريكك، تعرف عليها بالتفاصيل.

أنت الوحيد الذي يهتم بالعلاقة

لو كان شريكك قد أعلن في وقت سابق بالفعل بأن العلاقة لم تعُد تهمه أو أنك لاحظت بأنه لم يعد يبذل أدنى جهد للحفاظ عليها، فهذا يعني بأنه لم يعد يرغب في الاستمرار وربما لم يعد يحبك بالأساس، لهذا ينبغي عليك أنت الآخر التخلي عن العلاقة فلا يجب أن تكون الوحيد المهتم بها. 

لا تريد التخلي لكي لا تجرح مشاعره

هذا السبب لوحده كافي لأن يجعلك تدرك بأنك في علاقة خاطئة ومع الشخص الخطأ، فلو وجدت صعوبة في إيجاد الأسباب الكافية التي تجعلك تستمر في العلاقة مع هذا الشخص فربما عليك الانسحاب.

لم يعد نفس الشخص

الوقت كفيل بأن يغير الكثير من الأمور في العلاقات بما في ذلك الشخص الذي ترتبط به، فلو وجدت بأن الشخص الذي ترتبط به الآن ليس نفس الشخص الذي عشقته في البداية، بل أصبحت تصدر منه الكثير من الأفعال المزعجة وغير المسؤولة، ناهيك عن تغير نظرته للمستقبل، فربما حان الوقت لتركه.

قام بتخطي الحدود

لو اتفقتما على بعض الحدود التي لا ينبغي على شريكك تجاوزها ولكنه قام بالفعل بتخطيها مرارا وتكرارا فإن هذا السبب قد يكون كافيا أحيانا للتخلي عنه لأنه يشير إلى أنه لا يحترم مساحتك الشخصية.

الحب وحده ليس كافيا

لو كان الحب حاضرا في علاقتكما لكن أساسيات نجاح العلاقات العاطفية غائبة مثل الثقة المتبادلة والاحترام والدعم، فاعلم بأن هذا ليس كافيا للاستمرار.

الشجارات المستمرة

لو كانت الشجارات والمشاكل بينكما لا تتوقف ونفسها تتكرر بشكل مستمر دون إيجاد أي حل جذري لها فهذا قد يكون مؤشرا إلى أن وقت المغادرة قد حان.

الآخرون ينصحونك بالتخلي

لو كان المقربون منك ومن يعرفون بعلاقتك ينصحونك في الآونة الأخيرة بضرورة التخلي وإنهاء العلاقة فربما عليك الأخذ بنصائحهم. لماذا؟ لأنهم غالبا يكونون على اطلاع على أمور تجري في العلاقة أنت لا تستطيع رؤيتها وبالتالي هم يريدون لك الأفضل.

شريكك يؤذيك جسديا

لو اتخذت خلافاتكما منعطفا جسديا أي أصبح شريكك يضربك ويعنفك جسديا فهذا مؤشر كبير وخطير على أن علاقتك سامة، ولا يوجد أي مبرر لأفعال شريكك.

تشعر بالتعاسة

لو كان يراودك شعور الإرهاق وعدم الرغبة في القيام بأي شيء وبأنك لم تعد تريد القتال من أجل العلاقة، وتشعر بالتعاسة فإنه ربما من الصواب أن تتخلى عن شريكك بشكل فوري.

 

التعليقات

زبزوب :
كلام فارغ
رد
جوان :
بعض الكلام صحيح ينطبق وبعض الآخر لا ينطبق في هذه الحالة ماذا نفعل
رد
ما منطقي اسمع شخص اخر يردني ان اتخلي غن العلاقه ماذا لو كان حاسدآ :
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع