الكثير من الأشخاص قد يقولون كلاما يُفسره الآخرون بطريقة مختلفة، وهذه التجربة عموما سيئة تضع الأشخاص في موقف محرج.
فالتحدث بشكل عفوي دون الإنتباه لبعض الكلام قد يتم تفسيره بطريقة خاطئة، خاصة إذا كان المتحدث يوجه كلامه لأشخاص مختلفين عنه من حيث الوعي الثقافي والاجتماعي.
في دراسة أجريت سنة 2012 في نفس الموضوع، أكدت أن أي شخص بإمكانه اكتساب مهارة الحديث بسهولة، فقط يحتاج للقيام ببعض التعديلات البسيطة على طريقة تواصله مع الآخرين.
على ذلك قدمت الدراسة عبارات وجمل ينبغي على الإنسان الذكي أن يتجنبها ولا يستخدمها أثناء حديثه مع الآخرين، وهي :

العبارة 1 :

“تبدو متعباً”

الصورة النمطية الذي تؤخد عن الشخص المتعب أنه يكون فوضوي الشعر، زائغ النظرات، وجهه شاحب، وغير قادر على التركيز…
وبالتالي عندما تقول لأحد الأشخاص تلك العبارة غالبا سيفهمها بما سبق ذكره.
فالشخص المتعب بالنسبة لعموم الناس يفتقد للجاذبية، وآثار التعب لديه تطغى على كل شيء.

العبارة 2 :

“لقد خسرت الكثير من الوزن”

البعض يظن أن هذه العبارة جيدة وتهدف للمجاملة والإطراء، لكن واقعيا هي العكس تماما، فعندما تخبر أحدهم أنه فقد الكثير من الوزن، على الأرجح قد يظهر لك بمظهر الناقد، خصوصا النساء، حيث تفسرها غالبية النساء على أنها في السابق كانت سمينة وغير جذابة.
الأشخاص الأذكياء يتجنبون قول هذا التعبير دائما.

العبارة 3 :

“أنت دائما” أو “أنت مطلقا”

الأذكياء يحاولون دائما تجنب عبارة “أنت دائما.. وأبدًا.. تقوم بشيء معين..” لأنه بذلك يصدر على المتلقي حكم جائر ويصفه بصفة مطلقة.
هذا الأمر يجعل المتلقي دفاعي، ومتحفز، ومنغلق في الحديث.
الأشخاص الأذكياء  يقولون : “أنت غالبا ما تفعل هذا” أو “أنت تكرر فعل هذا الأمر لدرجة أني لاحظته” هذه العبارات يمكن أن تشير لوجود مشكلة ما عند هذا الشخص دون إصدار حكم قطعي عليه.

العبارة 4 :

“كما قلت سابقاً”

جل الأشخاص ينسون أشياء كثيرة من حين لآخر، لذا فالأشخاص الذين يتمتعون بوعي اجتماعي يتجنبون هذه العبارة عند الحديث، لأنها تعطي انطباعا للمتلقي بأنه غير متمكن من أدواته وبحاجة إلى التكرار.

العبارة 5 :

“أنا على الأقل”

هذه العبارة من أكثر الطرق العدوانية في الحديث كونها تشتت الانتباه عن الخطأ، فالإشارة لخطأ قديم أو عيب في الطرف الآخر هو أسلوب يُصعّد الأمور للأسوأ دائما.

العبارة 6 :

“تبدو رائعًا بالنسبة لعمرك”

هذه العبارة لا تُعد مديحًا أو مجاملة، بل يفسرها الكثير من الأشخاص على أنها وقاحة وأنانيية.
الأذكياء لا يقولون هذه العبارة أثناء الحديث وفي مقابلها يقولون “تبدو رائعًا”، وفي هذا مديح للشخص دون تحديد سن معين.

في نفس السياق : هناك 4 أفعال بسيطة بجسدك ستجعلك محط اهتمام أي شخص، اطلع عليها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع