عندما تقرر المرأة جذب رجل ما فإنها تلجئ للعديد من الخدع والأساليب التي تساعدها على ذلك، فهذه الأساليب عادة ما تكون غير واضحة وغير مباشرة، بحيث تريد لفت انتباه الرجل ولكنها في نفس الوقت تبلغه بأنها صعبة المنال مما يجعل الرجل يجد صعوبة في تفسير تلك الإشارات والرسائل بسبب تناقضها. لهذا ومن أجل مساعدتك على فك رموزها، نستعرض عليك أبرز الخدع والحيل التي تلجئ لها المرأة من أجل جذب الرجل والإطاحة به.

خدعة المرأة المرحة:

غالبا ما تكون المرأة التي تستخدم هذا الأسلوب تمتلك شخصية قوية، بحيث تعتمد على الفكاهة والمرح لجذب الرجل. فهذا الأخير يكره المرأة التي ترى نفسها وكأنها مركز الكون وينفر منها لهذا تعتمد بعض النساء أسلوب المرح في التصرف والتعامل حتى تظهر للرجل بأنها لا تأخذ نفسها على محمل الجد.

خدعة السيدة الراقية:

أغلب النساء يفضلن هذه المقاربة على مقاربة المرأة المرحة، ولكنها لا تنجح مع جميع الرجال لأن الرجل يمتلك القدرة على التمييز بين المرأة الراقية فعلياً والتي تدعي ذلك. هذه المقاربة تجعل المرأة تتصرف وكأنها من سلالة ملكية وعادة ما تبدو متعجرفة بشكل طفيف وهو ما يجعل الرجل ينفر منها.

اعتماد مبدأ التواجد مع فتاة أخرى:

تلجئ المرأة لحيلة التواجد مع صديقة أو مع مجموعة من الصديقات لأنها تعلم بأن الرجل يجد صعوبة في القيام بأي مبادرة في تلك الحالة ولكنها تحرص على أن تبتعد عنهم لبعض الوقت لتفسح المجال للرجل حتى يقوم بأول خطوة. لكن لو قامت بهذا الأمر لعدة مرات دون قيام الرجل بأي محاولة فإنها تبتعد عنه وتصرف نظرها عنه بحجة أنه لا يمتلك الشجاعة الكافية.

رائحة العطر الجميلة:

تعي المرأة جيداً تأثير العطر على جذب الرجل لهذا تحرص على أن تكون رائحة فمها هي الأخرى جميلة، بل تذهب لأبعد من ذلك بحيث تكون ممتلكاتها الشخصية مثل الهاتف ذات رائحة جميلة. أحيانا تكثر المرأة من وضع العطر، وهي حيلة قد تنجح وقد لا تنجح لأن بعض الرجال لا يحبون رائحة العطر القوية.

يمتنعن وهن راغبات:

قد تعبر المرأة للرجل عن إعجابها له بشتى الإشارات المتمثلة في الابتسامة والنظرات، ولكنها قد تدخله في وهلة وبلمح البصر في متاهة أخرى قائمة على مبدأ أنها صعبة المنال. هناك تفسيران لهذا الأمر، الأول هو تأخر وتردد الرجل في القيام بردة فعل لأجل التقرب منها لهذا تقوم بمعاقبته بهذه الطريقة. والثاني هو إقدام الرجل على التقرب منها بشكل سريع.

التبرج المبالغ فيه:

هذه الخدعة لا تنفع مع الرجال الذين يفضلون الجمال الطبيعي، ولا تنجح إلا مع فئة قليلة من الرجال ولكن النساء لا يكترثن للأمر. العديد من الدراسات توصلت إلى أن الرجل ينفر من أحمر الشفاه باللون الأحمر ولكن أغلب النساء يعتمدن عليه. بل الأمر يتجاوز أحمر الشفاه ويصل للأظفار الاصطناعية ومكياج العيون والشعر المسرح بعناية فائقة.

عدم تناول الطعام:

يربط بعض الرجال والنساء الأنوثة والنعومة بالمعدة الصغيرة وعدم تناول الكثير من الطعام لهذا لن تجد امرأة تستمتع بتناول طبق ضخم بل ما ستكتفي به هو طبق سلطة أو سندويش من خبز أسمر. ولكن على العكس تماما فهناك رجال ينجذبون للمرأة التي لا تجد أي إحراج في تناول كميات كبيرة من الطعام والعكس صحيح.

خدعة موافقته على كل ما يقوله:

على الرغم من قدم هذه الخدعة إلا أنها ما زالت تستخدمها الكثير من النساء إلى يومنا هذا، فهي توافق الرجل في كل ما يقوله وكل ما يعجبه سيصبح يعجبها هي الأخرى، لأنه بنظرها الأذواق المشتركة تعني أنهما سيكونان ثنائياً رائعاً.

خدعة قلة الحيلة وعدم المعرفة:

الهدف من ادعاء المرأة بأنها عديمة المعرفة في كثير من الأمور على الرغم من أنها في الحقيقة تعرف الأمر، هو جعل الرجل يشعر بالرجولة الفائقة أمامها. أو قد تدعي العجز في حل مشكلة ما أو الخروج من ورطة ما، ما يستدعي تدخل الرجل الشهم الذي سينقذف الموقف ويفوز بقلبها أو إعجابها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع