“السيلفي” هي صورة شخصية ملتقطة ذاتيا يقوم صاحبها باستخدام آلة تصوير أو هاتف ذكي مُجهز بكاميرا رقمية، ومن ثم يقوم بنشرها على الشبكات الاجتماعية، وفي بحث نشره موقع فيسبوك أظهر أن صور السيلفي هي الأكثر انتشارا في موقع “فيسبوك” و”انستقرام”.
على غرار ذلك أُجريت دراسة بريطانية حديثة على 20،000 شخص ، أكدت أن الفتيات يلتقطن ثلاث صور سيلفي يوميا، ما يعني أنهن يقضين نحو 5 ساعات و 36 دقيقة كل أسبوع. ورغم ذلك يجدن صعوبة في التقاط صور “سيلفي” تكون جذابة من حين لآخر.
الدراسة البريطانية قدمت 6 تقنيات تساعد على التقاط صور “سيلفي” جديرة بالنشر ، وهي في ما يأتي :

1) حاول أن تلتقط صورة الـ”سيلفي” في منطقة مضاءة. ولمعرفة ما إذا كانت الإضاءة ملائمة لوجهك، ضع الهاتف مقابل وجهك وشغل الكاميرا لرؤية نفسك، وألقي نظرة على الإضاءة في تلك اللحظة، بعدها غير موقعك 90 درجة مئوية ولاحظ الإضاءة والخلفية، استمر حتى تجد بقعة إضاءة ممتازة وخلفية لائقة. إن فشلت في ذلك، انتقل إلى مكان آخر أو انتظر في وقت آخر من اليوم.
فحسب الدراسة الوقت الأمثل للتصوير هو بعد ساعة من شروق الشمس أو قبل ساعة من الغروب.

2) عندما تريد التقاط صورة سيلفي أدر رأسك إلى اليسار، من ثم اليمين، وقف في الموقع الأفضل، فغالباً ما تكون الصور الجانبية بالنسبة لكثيرين أكثر جاذبية من تلك المواجهة للكاميرا.

3) إذا كان كتفك موازي للكاميرا، أدره إلى اليسار قليلاً، من ثم إلى اليمين، لاختيار الوضعية الأفضل.

4) حاول أن تضع خطة لإلتقاط  صورة “سيلفي” في أماكن مميزة، كأثناء الغوص مثلا، أو على “الجت سكي”، أو حتى خلال المشي لمسافات طويلة في مكان مميز.
تؤكد خبيرة مشاركة في الدراسة أن إلتقاط  “سيلفي” في الأماكن المميزة يضفي علىه لمسة خاصة.

5) الإبتسامة الخفيفة هو التعبير الأفضل الذي يزيد من جاذبية السيلفي عموما، لهذا ركز عليه دائما، مع تجنب تعبير “وجه البطة”

6) إمساك الكاميرا بيد هو الطريقة الأكثر شيوعاً، ولكنه يُعد الأصعب للحفاظ على ثبات الصورة. لهذا تقول الدراسة أنه يجب أن تلتقط الصورة بسرعة من خلال الضغط على زر التحكم بالصوت وليس على الزر الموجودة في شاشة الهاتف.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع