على الرغم من أهمية العمل والفوائد التي يقدمها للمجتمع والفرد نفسه إلا أن هنالك مجموعة من الوظائف التي يمكن أن تعود بالضر على صاحبها، ففي تفاصيل هذا الموضوع سنستعرض عليكم 8 وظائف تزيد من خطر إصابة صاحبها بالسرطان والإصابة بالطبع ليس مؤكدة.

أفراد طاقم الطيران

تبلغ نسبة احتمالية إصابة مضيفات الطيران بسرطان الثدي 50% أعلى من باقي السيدات اللواتي لا يعملن كمضيفات، وحسب دراسة نشرت في مجلة الصحة البيئية فإن أفراد طاقم الطائرة يتعرضون للكثير من الإشعاعات المؤينة في الارتفاعات العالية مما يرفع احتمالية إصابتهم بمختلف أنواع السرطان مثل سرطان المريء والقولون والكبد والبنكرياس والمعدة والرحم وعنق الرحم والثدي وغيرها.

كابتن الطائرة

غالباً ما يقوم الطيارون (كباتن الطائرات) بفحوصات دورية عن سرطان الجلد ويقومون بتطبيق واقي الشمس لأن قمرات القيادة بها مستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على جلدهم.

اللحام

ترفع هذه المهنة الخطيرة فرص الإصابة بسرطان الكلى والجلد والرئة بسبب الأبخرة والسموم الناتجة عن تسخين المعادن في درجات الحرارة العالية.

حلاق الشعر

السبب هو أن استخدام منتجات التجعيد وصبغات الشعر تهدد صحة الحلاق الذي يقوم بعمليات معالجة الشعر بشكل مستمر ومتكرر، حيث إن الأمينات العطرية التي توجد ببضع صبغات الشعر تزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة، حيث يمكن أن تنتقل هذه المواد إلى مجرى دم الشخص المشرف على تصفيف الشعر.

رواد الفضاء

يتعرض رواد الفضاء لكميات ضخمة وخطيرة من إشعاعات الفضاء المؤينة مثل ما يتعرض إليه طاقم الطائرة والطيارون. هذا الأمر يعرض رواد الفضاء لخطر الإصابة بالأمراض التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي والعديد من أنواع السرطان، فمستويات الإشعاع التي يتعرضون إليها عالية جداً.

رجال الإطفاء

احتراق مواد البناء والبلاستيك يطلق مواد وسموما يمكن أن يستنشقها رجال الإطفاء أثناء أداء مهمتهم وهذا ما يزيد من خطر إصابتهم بالسرطان أكثر من الأشخاص العاديين. أيضا التعرق للحرق واستنشاق الدخان يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

عمال المنجم

العمل في المناجم يرفع من خطر الإصابة بمختلف أنواع السرطان مثل سرطان المعدة والرئة. مثلا، استنشاق غبار الفحم يسبب سرطان الرئة والمعدة وكذلك لمس اليورانيوم والرادون والصخور الحديدية التي يمكن أن تسبب السرطان هي الأخرى.

الجلوس في المكتب

الأعمال المكتبية التي تجبر الموظف على قضاء وقت طويل وهو جالس في المكتب تزيد من خطر إصابته بسرطان القولون بنسبة 24% وبطانة الرحم بنسبة 32%، لهذا من الضروري التحرك بشكل متكرر على مدار اليوم والوقوف والتمشي والقيام بحركات منتظمة وممارسة الرياضة باستمرار لتفادي هذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع