يتسبب الأصدقاء السامون في استنزاف طاقة الآخرين وتشكيل الضغط عليهم والتسبب لهم في صعوبات نفسية. حسب الخبراء والباحثين، يمكن أن يصل تأثير الأصدقاء السامين إلى تعطيل عمل الخلايا العصبية في منطقة الدماغ المسؤولة عن العاطفة والذاكرة والتفكير، لهذا من الضروري التعرف على أنواع الأصدقاء السامين وطريقة تصرفهم من أجل تجنبهم والحفاظ على سلامتك.

الذي يلعب دور الضحية

يلعب هذا النوع من الأصدقاء دور الضحية وبأنه الطرف المظلوم في كل الأمور ودائما ما يلقي المسؤولية على غيره. المشكلة تكمن في أنه لا يريد إنهاء الصعوبات التي يعاني منها لأنها مصدر متعة بالنسبة له. أيضاً دائماً ما يخلق هذا الشخص أحداث درامية تجعله يبدو مظلوما وضحية. عند التعامل مع هذا النوع من الأشخاص وتقديم يد العون له، ستشعر بأن مشاكله لا تنتهي لهذا قد تعدل عن قرارك.

الذي لا يكفّ عن الانتقاد

هناك نوع من الأصدقاء السامين يتعمد انتقاد كل جانب في شخصيتك قصد الانتقاص منك والإشارة لأخطائك وعيوبك، وهذا السلوك كاف لأن تعيد مراجعة أفكارك حياله. في نهاية المطاف ليس هناك شخص مثالي وكلنا نخطئ ولدينا جوانب سيئة في شخصياتنا، ولكن الفرق بين الشخص السام والجيد هو أن الأخير يقدم انتقادات موضوعية قصد تحسين وضعك وليس العكس.

الذي لا يحب إلا نفسه

الصديق الجيد يحب أصدقائه ويقدرهم ويتقرب منهم قصد مساعدتهم، بينما الصديق السام الأناني الذي لا يحب سوى نفسه يبقي على مسافة بينه وبين الآخرين ويعتبرهم مجرد أداة لزيادة حبه لنفسه.

الذي يتلاعب بغيره

هذا النوع من الأصدقاء السامين جد خطير حيث يمتلك أسلوبا خاصا للتلاعب والاحتيال على الآخرين دون تفهم ظروفهم أو مشاعرهم أو احتياجاتهم الشخصية، فكل ما يريده هو استغلالهم قصد تحقيق مصالحه الخاصة.

الذي لا يكف عن الثرثرة

هناك نوع من الأشخاص السامين لا يكفون عن الثرثرة والتحدث عن الأمور السيئة والسلبية وفضائح ومصائب الآخرين. لو كنت تريد أن تصبح شخصا ناجحا، فعليك إذا التخلص من هذا النوع من حياتك لأن العقول العظيمة تناقش الأحداث المهمة والأفكار الإيجابية.

الذي يلومك عن كل مشاكله

هذا النوع يلومك على كل المشاكل التي تحدث بحياته ويشعرك بأن السبب وراء كل أمر سيء يحدث له، وكلما تواصلت معه كلما زاد شعورك بالذنب، وفي الحقيقة هذا ما يحتاج إليه.

الذي يذكرك بأخطاء الماضي

هذا النوع من الأصدقاء السامين يشبه الذي لا يكف عن الانتقاد، حيث بيأخذ انتصاراتك وهزائمك بعين الاعتبار وفي حال حققت نجاحا ما فإنه يتعمد أن يذكرك بأخطائك التي ارتكبتها في الماضي حتى ينكد عليك ويفسد عليك فرحتك ويشعرك بأنك شخص فاشل وسيء.

الذي يستغل صداقتك القديمة

هناك نوع من الأصدقاء السامين، يستغل صداقتك به منذ الطفولة حتى ينغص عليك عيشتك بالتحدث باستمرار عن مشاكله. صحيح أن صداقات الطفولة جيدة إلا أنها نادرا ما تستمر بشكل جيد لفترة طويلة بسبب عدة عوامل. لو كان صديقك القديم يفعل ذلك فعليك إعادة التفكير في العلاقة التي تجمعك به.

التعليقات

نور الهدى :
ولو كان زوج او احد الوالين او الاخوة الاشقاء اوالاقرباء فبماذا تنصحني
وائل :
عليك بالتجاهل ولا تأخذ كل كبيرة وصغيرة على محمل الجد
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع