هنالك العديد من التغيرات والمشاكل التي يمكن أن تحدث على مستوى عين الإنسان وتعكس حالة جسمه، لهذا من الضروري الانتباه إليها والتصرف فور ملاحظتها عبر زيارة الطبيب المختص. فيما يلي نستعرض عليكم ثمانية من تلك التغيرات.

إصابة العين بالجفاف

عندما تصاب العين بهذه الحالة فإن الغدد الدمعية لا تفرز سوائلاً كافية لهذا لو لاحظت جفاف عينك فقم بزيارة الطبيب. قد يكون الحل هو استعمال الدموع الاصطناعية، كما أنه من الضروري التركيز على نظام غذائي غني بالاحماض الدهنية وأوميغا 3 والفيتامين أ.

تدهور البصر فجأة

من الطبيعي أن يضعف البصر بشكل تدريجي ويتدهور مع التقدم في العمر ويستمر لأشهرو سنوات، ولكن حدوث ضعف مفاجئ في حاسة البصر هو أمر غير طبيعي ويشير لمشكلة صحية خطيرة ويستدعي التصرف الفوري والذهاب الى الطبيب حيث قد يكون مؤشرا على وجود ورم في الدماغ أو التصلب المتعدد.

تساقط شعر الحاجبين

من الطبيعي أن يتساقط شعر الإنسان مع التقدم في العمر بما في ذلك شعر الحاجبين ولكن هنالك بعض المشاكل الصحية التي تسبب تساقطه مثل نقص الحديد وسوء التغذية ووجود خلل في وظيفة الغدة الدرقية.

انتفاخ العين

انتفاخ أو جحوظ العين يمكن أن يكون له علاقة بمرض مناعي ذاتي يؤثر على الغدة الدرقية ويسمى بمرض غريفز.

تفاوت حجم الحدقة

لو لاحظت اختلافا وتفاوتا في حجم الحدقة بين عينيك بحيث يكون حجمهما غير متكافئ فقد يكون ذلك إشارة على مشكلة صحية خطيرة، وقد تؤدي للإصابة بمتلازمة هورنر.

تغير حدة الرؤية

صحيح أن تغيرات حدة الرؤية الدورية تعتبر أمرا عاديا يرتبط بالعديد من العوامل مثل قلة النوم، عدم إنتاج الغدد الدمعية لكميات كافية من السوائل مما يسبب جفاف العين، ويمكن أن تحدث أحيانا، حيث يرى الشخص الأشياء بشكل أفضل في بعض الأحيان من أوقات أخرى تبدو له ضبابية، ولكن يجب عدم إهمال مسألة أن تغير حدة الرؤية قد يرتبط بالسكري أيضا، حيث يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم تلف غشاء الأوعية الدموية للعينين مما يسبب اعتلال الشبكية.

ظهور دم في العين

يمكن أن يحدث هذا بسبب حدوث نزيف داخلي تحت الملتحمة مما يسبب تسرب الدم من أحد الأوعية الدموية الصغيرة إلى أسفل السطح الشفاف للعين.

انخفاض الجفن

تدلي وانخفاض الجفن العلوي أو السفلي يتطلب زيارة الطبيب لأنه يمكن أن يؤدي لإفساد المظهر الخارجي للعين ويسبب تدهور الرؤية وقد تكون له علاقة ببعض الأمراض مثل الوهن العضلي الوبيل الذي يعتبر مرضا عصبيا يضعف العضلات المسؤولية عن تحريك الأطراف والتنفس.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع