تقوم الحياة الزوجية الناجحة على الاحترام والحب والمشاركة، ويُعتبر الحب شعوراً أبدياً يحرص الأزواج على المحافظة عليه ضمن العلاقة الزوجية، ووجوده دليل لكلا الشريكين على أن الشريك ما زال يحب الآخر ويهتم به دوماً، ولكن اختفاء اللهفة والاهتمام ليس بالضرورة توقف الشريك عن حب شريكه فقد يكون الحب موجوداً بالفعل لكن روتين الحياة وعدم التجديد قد يأخذه في منحنى آخر، ومع ذلك فقد يكون شريكك بالفعل لم يعد يحبك كالسابق، ومن خلال هذا المقال سنستعرض عليكم علامات تدل على أن شريكك لم يعد يحبك كالسابق.

أنت من يُضحي دوماً

يمر الزوجان بفترات صعبة وطريقة تجاوزها واهتمام كلاهما بالآخر تدل على مدى ترابط العلاقة بينهما، وعندما تكونين أنتِ المضحية دوماً بجهدك ووقتك في سبيل إسعاد زوجك أو عندما لا يستمع إليك قد تكون هذه إشارة إلى أن شريكك لم يعد يحبك كالسابق.

شعور زوجك بالملل

إن الإبقاء على الحياة الزوجية حياة مليئة بالحماس والسعادة ليس أمراً ممكناً دوماً، ولذا قد يشعر الزوج بالملل من الحياة الزوجية إذ يسبب وجود الزوجين معاً دوماً تحت سقف واحد ضغطاً كبيراً على الزوجين، وإذا وجدت أن شريكك يُظهر علامات الملل عند وجوده معك اعلمي أن ذلك دليل على أن حبه لك لم يعد كالسابق.

زوجك يقدم أعذاراً ليبقى خارج المنزل

قد تبدو أعذار زوجك منطقية مثل الاعذار المتعلقة بالعمل أو لقاء الأصدقاء، إلا أن بعض الأزواج قد يقدموا هذه الأعذار ليبقوا بعيدين عن المنزل بسبب فقدانهم الحب للزوجة.

دوماً أنتِ المخطئة

بحسب الدراسات فإن أهم علامة على أن شريكك لم يعد يهتم بك كالسابق هي اكتشاف عيوب الآخر، وعندما يفقد الزوج الحب فإنه سيلقى اللوم عليك دوماً ويعتبرك مخطئة دائماً وربما يدخل في جدال حتى بدون أن تفعلي شيئاً.

ينتقد عيوبك

نسمع دوماً مقولة "لا أحد كامل" لذا فإن لكل منا عيوب والحب يعني العيش مع هذه العيوب وتقبلها، وعند بدء الشريك بانتقاد عيوبك سواء في مظهرك أو شخصيتك أو أي جانب كان فقد يكون ذلك علامة على أن شريكك لم يعد يحبك كما في السابق.

لم يعد يشتاق اليك

عادة ما تتضمن محادثات الازواج عبارات مثل اشتقت اليك أو افتقدتك، ومع الوقت وربما بسبب قلة اهتمامك قد يتوقف شريكك عن ترديدها، بل ربما قد لا يهتم بغيابك عنه، وهذه علامة على أنه لم يعد يحبك كما في السابق.

عدم الاهتمام بالهدايا في المناسبات

تعتبر الهدايا تعبيراً عن الحب والمشاعر التي يكنها لك شريكك، وإن عدم تذكر الزوج لمواعيد مناسباتك الهامة مثل عيد ميلادك وعيد زواجكما وتقصيره في تقديم الهدايا يعد علامة على أنه لم يعد يحبك كالسابق.

انعدام التواصل

التواصل أساس كل علاقة، وقلة التواصل أو عدمه أحد علامات تراجع محبتك عند شريكك، وقد يتلاشى التواصل بشكل تدريجي أو بشكل مفاجئ.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع