تحدثنا في العديد من المقالات السابقة عن موضوع الخيانة في العلاقات وأجمعنا على أن التعرض لها شعور موجع ومؤذي ومؤلم حقاً. كثرت حالات الخيانات العاطفية والزوجية في الوقت الراهن خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي لعبت دورا أساسياً فيها. عندما تعطي حبك وقلبك وروحك لإنسان آخر، فإنك تتوقع نفس الشيء منه، ولا تتوقع أبداً بأن يقوم بخداعك وخيانتك، ولكن كما يُقال في المجتمع الطبي “الوقاية خير من ألف علاج”، حرصنا على أن نطبق هذه القاعدة في هذا الموضوع عبر رصد بعض العلامات التي تدل على أن شريكك من المحتمل أن يخونك. صحيح أنه لا يمكن فك نوايا الأشخاص وتأويل سلوكياتهم بصورة أكيدة ولكن في نفس الوقت هي أعراض شائعة لاحتمالية الخيانة.

بعيد عنك عاطفياً

من السهل ملاحظة ذلك بالنسبة لضحية الخيانة ولكن من الصعب تقبل ذلك الوضع. الانفصال العاطفي عن شخص تحبه يشبه الللكمة على القلب. لسوء الحظ يؤدي هذا الانفصال في كثير من الأحيان إلى تدهور العلاقة، فيجد الخائن المحتمل بأن يبتعد بنفسه بدلا من مواجهة المشكلة الحقيقية، لهذا يلجئ للخيانة.

قلة العلاقة الحميمة

عندما يكون شخصان في حالة حب فإن العلاقة الحميمة تكون نتيجة طبيعية لحبهما. عندما يتوقف الشريك عن إظهار رغبته في ممارسة العلاقة الحميمة فقد ذلك علامة على الخيانة الزوجية، ويكون ذلك صحيحا بشكل خاص في حالة عدم وجود مشاكل سابقة في العلاقة. إن الاتصال الجسدي أمر حيوي في العلاقات الصحية وغيابه يشير إلى وجود خطب ما.

الحاجة للخصوصية

هذا لا يعني تجاهل حقيقة أن كل يحتاج لبعض الوقت الخاص، ولكن عندما يستمر شريكك في تكرار عبارات “أحتاج لأن أكون وحدي، اسمحي لي أن أكون وحدي، أحتاج إلى بعض الوقت للتفكير” فهذا يعني أنه من المؤكد أن هناك نوعًا من المشاكل.

الموقف الدفاعي المفاجئ

يجب أن يفهم كل شخص في علاقة جدية الاختلافات بينه وبين شخصية الشريك، كما عليه تفهم عيوب شريكه وتقبلها. من الغريب إذن أن يصبح الشريك دفاعيًا فجائيًا فيما يتعلق بالتحولات السلوكية الواضحة.

عادات مالية غير منطقية

يدرك كل شخص أهمية الموارد المالية والإنفاق في العلاقات، وغالبا ما يعترف الشريك فيما أنفق ماله أو مما اكتسبه، لكن لو انحرف شريكك عن هذا الفهم المتبادل وبات يفقد المال في أمور لا يفصح عنها فقد يكون ذلك دليلا على خيانته.

التغيير في المظهر

جميعنا نبذل قصارى جهدنا لنبدو في هيئة محترمة ومهنية، لكن التغيير المفاجئ في المظهر دون تفسير أمر غير شائع، خاصة بالنسبة لأولئك الذين كانوا يبدون اهتمامًا ضئيلًا بمظهرهم في السابق، وقد يشير ذلك إلى أنهم يريدون الظهور بطريقة أكثر جاذبية للجنس الآخر.

يحرس هاتفه وحاسوبه

في العلاقات الصحية والجدية فإنه لا بأس بأن يقوم أحد الشريكين باستخدام هاتف الآخر بكل حرية، لكن عندما يعترض الشريك فجأة على ذلك فإن ذلك قد يكون علامة إنذارية على أنه يمتلك سرا ما في هاتفه لا يود أن تعرفه عنه، وقد يكون هذا السر دليلا على خيانته لك.

يتحجج بالعمل دائما

حجة الرجال الشائعة وهي أن هناك خطبا ما حدث في العمل لهذا سيتأخر هذه الليلة أو عليه قضاء الليلة في مكان العمل، ولكن في حقيقة الأمر يكون في مكان آخر من أجل الخيانة. عندما يكثر شريكك من هذه العبارة فقومي باتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من وضعه وبأنه بالفعل يتوجه إلى عمله.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع