قد تصبح بعض العادات الصحية التي اعتدت على القيام بها غير كافية مع تقدمك في العمر بسبب تغير احتياجاتك الصحية، ومن هنا تأتي أهمية تطوير الممارسات من أجل الحفاظ على الصحة. فيما يلي نستعرض عليكم مجموعة من العادات والممارسات والسلوكيات التي يجب التوقف عن فعلها بعد تجاوز عمر الأربعين.

1

لا تتجاهل إجراء الفحوصات في فترة منتصف العمر وإلا فإنك ستعرض نفسك للخطر. مثلا يجب على الجميع إجراء فحص سرطان القولون في بداية سن ال45، وبالنسبة للسيدات فإن فحص سرطان الثدي لا يقل أهمية عن فحص سرطان القولون خاصة للواتي يمتلكن تاريخا عائليا من الإصابة بالسرطان.

2

لا تتجاهل أنماط ومشاكل النوم في حال كانت تعاني منها مثل الشخير الشديد الذي ينتج عن انقطاع النفس أثناء النوم والشعور بالنعاس في النهار. التدخل المناسب يمكن أن يجنب حدوث عواقب وخيمة على المدى الطويل مثل فرط ضغط الدم الرئوي وقصور القلب الأيمن.

3

في حال ظهور أي أعراض مقلقة لديك خلال فترة منتصف العمر فلا تقم بتجاهلها أبدا، لأن ذلك قد يؤدي إلى إصابتك بأمراض خطيرة. من ضمن هذه الأعراض: ظهور دم في البراز، آلام في منطقة الصدر، فقدان الوزن بدون مبرر وضيق التنفس.

4

تخلص من أي عادة سيئة من شأنها أن تدمر صحتك وتشكل خطرا عليك مثل التدخين الذي يعرضك للإصابة بالسرطان ومرض الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم والاسنداد الرئوي المزمن وغيرها.

5

من كبرى الأخطاء التي يرتكبها الناس عند بلوغهم منتصف العمر قلة النشاط البدني واتباع نمط حياة قليل الحركة، وهذا النمط الخامل في الواقع يعرضهم للكثير من المشاكل الصحي المزمنة مثل السمنة، أمراض القلب والأوعية الدموية، السكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان وحتى الموت المبكر.

6

من المهم جدا ومع التقدم في العمر الاستمرار في التعرض لأشعة الشمس بالقدر الكافي وعدم تجنبها من أجل الحفاظ على صحة العظام والحصول على الفيتامين د، لأن ضعف العظام يزيد من خطر الإصابة بالكسور.

7

تجنب الوقوع بوضعية سيئة وخاطئة لأن ذلك يزيد من الضغط على الوركين ويسبب تصلب الورك، والذي قد يسبب لك الشعور بالألم وانخفاض حركة الوركين. الاستمرار في الوقوف بوضعية خاطئة على مدار سنوات يمكن أن يسبب ضعفا في التوازن وتدفق الدم وآلاما مزمنة في الظهر والرقبة، لهذا لا تنس الوقوف بوضعية مستقيمة وصحيحة.

8

 إن ابتعدت عن تمارين التمدد في فترة شبابك فمن المهم أن تواظب على ممارستها في منتصف العمر والسبب هو أن تقلل خطر الإصابة في العضلات والأوتار وتحسن مرونة الجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع