حسب دراسة أجرت استطلاع رأي على مجموعة من النساء فإن 55% منهم يرفضن الزواج من رجل يملك عيباً يعتبر الأقبح بالنسبة لهن، والنسبة الباقية اعتبرت أنه من الظلم عدم الزواج من رجل بسبب عيب واحد مهما كان كبيراً، باستثناء السلوك العدواني الذي قد يشكل خطراً على حياتهن. أما عن أكثر عيب لا تتقبله المرأة في الرجل وترفضه تماماً هو قوله بشيء وفعله لشيء آخر، حيث لا تصبح تثق بكلامه ولا أفعاله ولا وعوده وتتحول حياتها بهذا السلوك إلى جحيم ودائماً ما تشعر في قلبها بالخطر والشك وفي النهاية تضيع الثقة بينهما وتضيع العلاقة الزوجية ككل. كما ذكرن قائمة أخرى من العيوب التي تجعلهن ينفرن ويحترسن من الرجل إذا وجدت فيه.

الرجل الذي لا يستطيع وضع خطة لقضاء الوقت:

تفضل المرأة الرجل الذي يجيد التخطيط ووضع برامج لقضاء وقت ممتع معها خاصة خلال فترة العطلة التي تعطى له في العمل أو الدراسة، أما الرجل الذي لا يجيد ذلك فهو يعتبر عديم الجدية في أمور الحياة بالنسبة للمرأة.

الذي يتحدث دائماً عن العلاقة الحميمة ويريدها أن تستجيب لها:

الرجل الذي لا يهتم إلا بجسم المرأة ورغبته المستمرة في إقناعها بممارسة العلاقة الحميمة معها، ويتعمد إثارتها من خلال الحديث من أجل أن تستجيب له. عادة ما تتجنب المرأة هذا النوع من الرجال لأنها تعلم جيداً أنه لا يهتم بشيء بها سوى جسدها.

الذي يتبعها كالشبح لمراقبة تحركاتها:

ترفض المرأة الارتباط بالرجل الذي يراقبها ويتبعها في كل مكان فهذا دليل بالنسبة لها على الغيرة المرضية التي قد تسبب لها الكثير من المشاكل والخلافات التي هي في غنى عنها.

الذي يدعي أن جميع النساء سهلات بالنسبة له:

هذا الادعاء يعبر عن عدم احترام المرأة وبالتالي فإن المرأة تتهرب من الرجل الذي يطلق هذه الادعاءات.

الذي يخيفها بقوته البدنية:

يعتقد بعض الرجال بأن المرأة تعشق الرجل الذي يمتلك عضلات مفتولة وقوة بدنية عالية ولكن هذه الفكرة خاطئة، فالمرأة تهتم بعقل الرجل وتفكيره أكثر من جسمه وعضلاته. فالرجل الذي يخيف المرأة ببنيته الجسمانية في الحقيقة يجعلها تنفر منه وتتهرب خوفاً على سلامتها وشرفها وكرامتها.

الذي لا يمدحها:

تحب المرأة أن يقوم الرجل بمدحها باستمرار، ليس فقط جمالها بل حتى تصرفاتها وأفعالها واختياراتها. ولكن معظم الرجال يهملون هذا الجانب وبالتالي يصيبون المرأة بخيبة أمل تجعلها ترفض الارتباط به.

الذي لا يعرف إلقاء التحية:

الرجل الذي لا يجيد اختيار العبارات الرقيقة لإلقاء التحية على المرأة لا يعجبها وتتجنبها باستمرار.

الذي يسعى إلى جعلها تشعر بأنها أقل ذكاء منه:

تعتبر المرأة هذا الأمر استنقاص من أهميتها وذكاءها وتفكيرها وشخصيتها وبالتالي ترفض حتما الارتباط برجل يستنقص من قيمتها بهذه الطريقة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع