يضع كل واحد منا مجموعة من الأهداف مع اقتراب بداية كل سنة من أجل العمل على تحقيقها والوصول إليها، ومن ضمن هذه الأهداف التخلص من بعض العادات السيئة، ولكن للأسف معظم الأشخاص يفشلون في القيام بذلك بسبب الفوضى التي تعم حياتهم. من الضروري أن تنظم حياتك وتعيد ضبطها لو كنت تريد أن تحقق أهدافك وتصل لمبتغاك. هذه 8 خطوات بسيطة وسهلة سوف تساعدك على ذلك.

1

الخطوة الأولى تعتبر الأكثر تحديا. عليك أن تأخذ خطوة للوراء لتفحص حياتك، فتقدر ما تمتلك من نعم وأمور جيدة والنجاحات التي حققتها، وكذلك تطلع على التحديات التي تنتظره ولحظات الفشل التي عشتها والألم الذي شعرت به، لأن كل هذه الأمور مهمة جدا.

2

دون على ورقة النجاحات التي حققتها وذلك لا يشمل فقط النجاحات الكبيرة بل حتى البسيطة والمهمة. احتفظ بهذه الورقة وضعها في مكان تستطيع العودة إليه في المستقبل، حتى تكون بمثابة دافع لك للاستمرار عندما تشعر باليأس.

3

اكتب على ورقة أخرى كل الأمور التي تشكل عائقا لك وكل الأحقاد الدفينة التي تشعر بها والمعتقدات الخاطئة التي اكتسبتها مع الوقت، ثم قم بحرقها. تخيل حينها بأن كل القيود التي كبلتك طوال الفترة الماضية قد تخلصت منها بشكل نهائي.

4

خصص وقتا لكي تجمع الأغراض التي لا تستخدمها والتي لم تعد صالحة، وتبرع بها لو كانت صالحة للاستخدام أو تخلص منها. التخلص من بعض الأشياء أحيانا يخلصك من الفوضى التي تحيط بك، والتبرع بها سيمنحك دفعة إيجابي.

5

لا تكن عشوائيا في عملك بل احرص دائما على تدوين الأهداف ووضع قائمة تضم الالتزامات والمشاريع. هذا الأمر سوف يرتب حياتك بشكل كبير وسوف يساعدك على إتمام الأمور.

6

لا تكن متذمرا وشخصا بائسا لأقصى الحدود، لأن هناك الكثير من الأمور الجيدة في حياتك التي تستحق الامتنان والشكر منك. تأمل جيدا النعم التي تمتلكها والإنجازات التي عشتها.

7

اسأل نفسك عن التغيير الذي تود أن يحدث ويطرأ عليك. من هو الشخص الذي تريد أن تكون عليه مستقبلاً؟ ماذا تريد أن يحدث لك؟ ترقية في العمر؟ فقدان للوزن الزائد؟ دون كل هذه التطلعات وتخيل أنها حدثت بالفعل.

8

آخر خطوة هي اتخاذ القرارات الجريئة والشجاعة التي يتفادى الكثيرون الإقدام عليها وتفوت عليه فرصة النجاح وبلوغ أهدافهم وتؤدي لفشلهم. لو تتخذ قرارا جريئا بشأن خططك التي وضعتها فإن كل ما بنيته سوف يضيع من بين يديك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع