مصر، هي دولة عربية تسمى رسميا (جمهورية مصر العربية)، تشتهر بالعديد من المعلومات والحقائق لعل أبرزها ما يتعلق بتاريخها العريق الممتد للآف السنين،
في التقرير التالي سنسرد لكم 8 حقائق عامة عن مصر تشمل تاريخها الحديث، معظم العرب قد يعرفونها لأول مرة :

تملك أكبر عدد من السكان مقارنة بكل الدول العربية.

يبلغ عدد سكان مصر أزيد من 90 مليون نسمة، إذ حسب آخر احصاء رسمي بلغ العدد تحديدا 90،934،805، وهو ما يؤهل مصر لتحتل الرتبة 15 عالميا بأكبر عدد سكاني. متفوقةً على جميع الدول العربية بأضعاف العدد.
وطبقا لمعدل النمو السنوي الثابت في المصر، ففي ظرف سنوات فقط سيتضاعف العدد لتصبح مصر ضمن لائحة أكبر عشرة دول في العالم من حيث عدد السكان.

لديها أقوى جيش نظامي مُسلح عربياً.

في آخر تصنيف رسمي نشرته منظمة “Global Fire Power” المتخصصة في تقييم القوة العسكرية لدول العالم، احتلت مصر المركز 14 عالميا، والمركز الأول عربياً بأقوى جيش نظامي مسلح يملك الموارد البشرية والمصادر المالية والآليات العسكرية، وغيرها من المستلزمات التي تؤهله لخوض حروب كبيرة والإنتصار فيها.
الجيش المصري على مر التاريخ خاض العديد من الحروب منذ العصر الفرعوني، مروراً بالعصر الإسلامي، وصولاً لعهد الدولة المصرية الحديثة. بحيث إهتمت مصر بالمؤسسة الحربية باعتبارها القوة الأساسية للدولة على الصعيد العالمي.

من أول الدول في العالم التي بدأت منها السينما.

مصر من الدول الأوائل التي اهتمت بالسينما، بحيث بدأت علاقة مصر بالسينما في نفس الوقت الذي بدأت السينما في العالم، فالمعروف أن أول عرض سينمائي في العالم كان في ديسمبر 1895 م. في باريس متمثلا في عرض إسمه الصالون‏ ‏الهندي‏ ‏بالمقهى‏ ‏الكبير، وكان فيلما صامتاً للأخوين “لوميير”، وبعد هذا التاريخ بأيام فقط قُدم أول عرض سينمائي في مصر أيضا في مقهى (زوانى) بمدينة الإسكندرية في يناير 1896 م،
مصر اهتمت بالفنون الجميلة بمخلتف أشكالها وعلى وجه التحديد الفن السينمائي بحيث وُضعت موارد مالية كبيرة في هذا الإطار، ولازالت إلى اليوم تعتبر مصر من أكثر الدول العربية من حيث الإنتاجات السينمائية.

تملك أول معاهدة سلام في التاريخ.

أول معاهدة سلام بين دولتين سُجلت بالتاريخ كانت مصرية الأصل، يعود تاريخها لسنة 1259 قبل الميلاد، حين عقدت مصر مفاوضات سلام بين الحاكم رمسيس الثاني وملك الحيثيين هاتوسيلي، هذه المعاهدة تعتبر كذلك من أقدم الاتفاقيات المتوفرة في يومنا الحالي، بحيث يمكن للجميع مشاهدتها في غرفة قنصلية الأمم المتحدة بنيويورك.

أول دولة في التاريخ تمنح الحقوق للنساء.

مصر هي أول دولة مسجلة في التاريخ منحت  للمرأة حقوقا متساوية مع الرجل، بحيث كان للمرأة المصرية  العديد من الإمتيازات والحقوق عن غيرهم من النساء في العالم القديم، على سبيل المثال كان للمرأة حق ملكية العقارات وإجراء الصفقات التجارية والطلاق، بل وكان بإمكانها أن تصبح من الأطباء والكهنة، غير كل دول العالم آنذاك.

اجتمعت فيها أكبر الحشود البشرية في القرن الحالي.

خلال ثورات شعبية بدأت يوم 25 يناير من سنة 2011 ضد الإستبداد والظلم والفقر والجوع والبطالة وغلاء الأسعار.
خرجت مظاهرات مليونية في العديد من المدن المصرية وبخاصة الإسكندرية، لم يشهد لها مثيل من قبل،
بحيث صنفت إحدى أكبر الحشود البشرية في القرن الحالي.
على غرار ذلك رصدت الصحف الفرنسية أن مصر تربعت على عرش دول العالم في التظاهر بمعدل 1354 تظاهرة كل شهر.

تملك نخبة كبيرة من المثقفين والعلماء.

تملك مصر نخبة وازنة من العلماء والخبراء والمثقفين سواء في الداخل أو الخارج، نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر، (فاروق الباز‎‎) عالم في وكالة ناسا في مجال التخطيط للاستكشاف الجيولوجي للقمر، و (مصطفى السيد) عالم فيزياء يعتبر أول عربي يحصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية لإنجازاته في مجال النانو تكنولوجي، و(عصام حجي) عالم فضاء في مجال علم الصواريخ، و (أحمد زويل) عالم كيميائي يعتبر العربي الوحيد الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء.. بجانب العديد من الأسماء والنخب العلمية الأخرى.

بالفعل هي “أم الدنيا”.

هناك شعار سائد مفاده أن مصر هي أم الدنيا، في الواقع هذا الشعار لم يأتي من فراغ، فمصر هي إحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض حيث بدأ البشر بالنزوح إلى ضفاف النيل والاستقرار فيها وبدأت من هناك أول أبجديات الحضارة انطلاقا من زراعة الأرض وتربية الماشية والترابط المجتمعي منذ نحو 10.000 سنة. مصر تُلقب بأم الدينا لأنها بالفعل الأم التي قدمت لكل الدول أسس الحضارة، ولازالت إلى اليوم معالمها التاريخية تشهد بهذا الشيء.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع