يلجئ الكثير من الأشخاص إلى تناول الكافيين عند الشعور بالنوم أو التعب كونه واحدا من أكثر المواد المنشطة استخداما وشهرة في العالم، فهو قادر على زيادة نشاط الشخص وتقوية تركيزه وتعزيز طاقته. يوجد الكافيين في القهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والشكولاتة، لكن المشكلة أنه لو تم استهلاك هبشكل كبير فإنه يؤدي لتسارع ضربات القلب وزيادة العصبية ويتسبب في الجفاف وارتفاع ضغط الدم ويزيد من حموضة المعدة ويؤدي للنوم المتقطع خلال الليل، كما أن الانسحاب منه يؤدي للتعب والخمول والأرق والصداع، لهذا وبعيداً عن الكافيين، لو كنت تريد زيادة تركيزك والحفاظ على نشاطك، قم باتباع الخطوات الثمان التالية.

ممارسة التأمل والتنفس العميق

بدأ الصباح بممارسة التأمل وتمارين التنفس لمدة خمس دقائق يمكن أن يزيد مستوى الطاقة لديك خلال النهار ويساعدك على الهدوء والاسترخاء ومنحك جرعة معنوية للانطلاق لأداء مهامك اليومية.

تغيير ملابس النوم

ارتدي ملابس العمل كاملة فهذا السلوك يضعك في عقلية أكثر إنتاجية. في الوقت الحالي أصبح الكثير من الأشخاص ينجزون أعمالهم عن بعد من منازلهم بسبب ظروف فيروس كورونا، وقد يبقى البعض بملابس النوم أثناء عملهم من البيت. هذا الأمر يجعلهم لا إراديا يميلون للعودة للسرير والنوم لهذا احرص على تغيير ملابسك.

حركة الجسد

حركة الجسد ووضعيته تلعب دورا كبيرا في التأثير على شعور وحالتك. مثلا، المشي بتراخي سيجعلك تشعر بأنك متعب بينما المشي والجلوس منتصبا سيجعلك تشعر بأنك في صحة جيدة ونشيط.

الاستحمام في الصباح

يعتبر الاستحمام في الصباح أمرا جيدا للتغلب على آثار النوم ولتعزيز الاسترخاء. أيضاً شرب الماء في الصباح لترطيب الجسم هو أمر جد مفيد لصحتك العقلية والجسدية وسيجعلك بلا شك تشعر بالانتعاش طوال النهار.

الضحك والمرح

يمكن للضحك أن يرفع مستوى الطاقة لديك، حيث إنه يعزز إفراز الإندورفين الذي يوقظ المرء، كما أنه يحسن مزاجك. أيضا قم بالأمور التي تدفع عقلك لأن يكون في حالة تأهب قصوى وتجعله متيقظاً.

تناول الشوفان والتفاح

يمكن لتناول بعض الأطعمة (بعيدا عن الكافيين) أن تعزز مستوى الطاقة لدى الشخص وتشعره بالنشاط والحيوية مثل دقيق الشوفان في وجبة الفطور والتفاح الذي يحتوي على الكسريات الطبيعية والفيتامينات.

ممارسة الرياضة

يمكن لممارسة التمارين الرياضية في الصباح الباكر أن تعزز مستويات الطاقة لديك، وتحسن الدورة الدموية وتوقظ جسمك وعقلك طوال اليوم، وفي حال لم تمتلك الوقت لممارستها، يمكن لتمارين الإطالة أن تفي بالغرض وتحسن مزاجك وتوقظك. أيضا ينصح بفتح الستائر بعد الاستيقاظ للسماح لضوء الشمس بالدخول لأنه يرفع مستوى الطاقة لديك ويحسن صحتك العقلية والبدنية.

 

الحصول على قسط كافي من النوم

يتدخل النوم بشكل أساسي في جودة حياة الشخص ومستوى الطاقة لديه، لهذا لو نظمت نومك وأصبحت تنام من 6 إلى 8 ساعات في الليل وتنام وتستيقظ في وقت ثابت وتبتعد عن كل الأمور التي قد تسبب لك اضطرابات النوم، فاعلى بأن مستويات الطاقة خلال النهار ستكون عالية لديك ولن تعاني من الخمول والتعب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع