القلق و التوتر المرضي، هو نوع من التوتر الذي يفصل الإنسان عن حياة المجتمع، فيحاول دائما التهرب وصنع عالم خاص به، فالمصاب بالتوتر و الأرق و القلق، دائم الخوف من الآخرين، وكل شيء يجعله يتوتر، وهذه 8 أشياء يقوم بها من يعاني من القلق و التوتر و التي يمكن للآخرين عدم فهمها و عدم تفهمها.

01 – يرفضون دعوات الخروج رغم أنهم يرغبون بذلك، وذلك لان فكرة الإختلاط الإجتماعي و حصول مواقف محرجة تجعلهم يتوترون بشكل كبير فيرفضون الخروج حتى و إن كانت لديهم رغبة في ذلك

02 – تقلقهم بعض التفاصيل الدقيقة والتي لا يعيرها الآخرون أي إهتمام، وحتى لو كانت إحتمالية وقوعها قليلة جدا، إلا أنهم دائمي التفكير فيها، ويعتقدون أنها ستحدث لا محالة

03 – دائما ما يفكرون في أسوء ما يمكن أن يحدث، وذلك حين يتخليون السيناريوهات التي يمكن أن تحدث، وهذا ما يأثر على صحتهم العقلية و الجسدية

04 – يعيدون تكرار المحادثة مرارا في مخيلتهم، خاصة إذا كانت محادثة سلبية مع أحدهم، وغالبا ما يكون لديهم تأنيب ضمير جد قوي، فيفكرون في أشياء كثيرة قد تكون عادية، لكن يعتبرونها إهانة لأحدهم.

05 – يزداد التوتر لديهم حين يعبر احدهم عن الإهتمام تجاههم، فهم غالبا ما يفضلون حل مشاكلهم بنفسهم، وعدم تصدير أعبائهم للآخرين.

06 – يتوترون بشكل كبير حين لا يتلقون ردودا على الفور، خوفا من أنهم قالوا أو قاموا بأشياء سيئة في حقهم، جعلهم يتأخرون في الرد، أو عدم الرد إطلاقا

07 – يحصل لديهم ما يشبه الإنهيار العقلي حين يفكرون في المستقبل، ففكرة حدوث أسوء الأحداث، دائما ما توترهم، و المستقبل شيء غامض ولا يمكن السيطرة عليه، لهذا يخافون دائما منه.

08 – يشعرون أحيانا بالتعب و المرض على الخروج خارج المنزل، رغم أنهم يتمتعون بصحة ممتازة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع