من المفترض أن تشعر علاقة الصداقة الشخص بالأمان والسعادة والدعم والرضا، ولكن هذا الأمر لا يحدث إلا عند اختيار الشخص المناسب لمصادقته. ولكن مثلها مثل أي علاقة أخرى، يمكن للصداقة أن تتخلها بعض المشاكل والخلافات، وفي حال عدم حلها بطريقة واعية وصحية فإنها من الممكن أن تؤدي لانهيار العلاقة وانتهائها. فيما يلي نستعرض عليكم مجموعة من العلامات والمؤشرات التي لو عشتها فإنها بمثابة دليل على أن صداقتك بالآخر قد انتهت ولم يعد هناك شيء يجمعكما لأن صداقتكما أصبحت غير صحية.

تشعر بالقلق عند رؤية اسمه

من المفترض أنك عندما ترى رسالة نصية أو اتصالا وارداً من صديق فإن مشاعرك ستكون محايدة أو سعيدة، بينما في حال كنت تشعر بالقلق أو الرهبة أو التجنب عند رؤيتك لاسمه فهذا مؤشر قوي على أن علاقتك بهذا الصديق لم تعد صحية.

ينافسك ويفرح على حسابك

لو كان صديق في أوقات نجاحك يكرر دائما بأن له يدا في نجاحك وتميزك ولولاه لما استطعت تحقيق ذلك ودائما ما يضعك في مواجهة الآخرين فهذا مؤشر على أن صداقتك أصبحت غير صحية. الصديق الحقيقي يفرح حقا لنجاحك ولا ينافسك أو يشعر بالسعادة على حسابك.

يقوم باستغلالك

لو كان صديقك هذا يستغل علاقتك به من أجل مصالحه الشخصية فهذا دليل على أن صداقتك هي من جانب واحد ولن تشعرك بالسعادة بل سوف تستنزف طاقتك وستشعرك بالإرهاق.

لا يحترمك

الاحترام أساس كل العلاقات بشتى أنواعها، ولا يوجد أي مبرر لأن يقلل صديقك احترامك حتى لو كان التفاهم والانسجام الذي يجمعكما قوياً. أيضا من الضروري وضع حدود بينكما للحفاظ على صحتك العقلية والعاطفية، وفي حال قم بانتهاكها ولم يحترمها فهذا مؤشر على أن هذا الصديق لن يسبب لك سوى الإحباط والاستياء.

خلق الأعذار

لو وجدت نفسك تختلق الأعذار وأحيانا تكذب من أجل عدم الحديث إلى هذا الصديق أو عدم اللقاء به، او عندما تشعر بالندم عند الخروج معه، فهذا مؤشر قوي على أنك لا تشعر بالراحة عندما تتواجد معه.

الغيرة والتسلط

لو كان صديقك يغضب ويشعر بالضيق أو الغيرة عندما لا ترد على اتصالاته ويأخذ الموضوع على محمل شخصي ويبدأ في التحقيق معك والتدخل في خصوصياتك فهذا دليل على أنه ليس صديقا صحيا. الصداقات الصحية هي التي تحافظ على استقلالية الطرفين والثقة بينهما.

تشعر بالإكراه عند الحديث معه

لو وجدت نفسك تشعر بالإكراه عند التحدث إلى هذا الصديق فهذا يعتبر علامة على أنكما ربما تجاوزتما بعضكما البعض. من علامات الشعور بالإكراه مع الصديق التظاهر بالاهتمام به، طرح نفس المواضيع التي تحدثتما سابقا عنها وطرح الأسئلة فقط لمنع الصمت.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع