هل تساءلت يوما عن العلامات التي يمكن بها تمييز الشخص عبقرياً؟ من أجل الرد على هذا السؤال، نستعرض عليكم بالتفاصيل علامات لا يمتلكها إلا العباقرة حيث تعتبر صفات مشتركة بينهم.

1- السهر الطويل

يعرف العباقرة بأنهم أشخاص يفضلون السهر في الليل بينما يفضل الأشخاص العاديون النوم فيه. بالنسبة للشخص العبقري، فإن الليل هو الوقت المناسب للتفكير والإبداع والعمل.

 

2- التفكير والقلق الكثير

يعرف الشخص العبقري بأنه شخص كثير التفكير، كما أنه يقلق كثيرا حيال أبسط الأمور من أجل إيجاد حل لها. أيضاً، الشخص العبقري يأخذ كثيرا من الوقت لكي يتخذ قرارا ما حول ما يريد فعله.

 

3- يفضلون الإنصات على التحدث

على عكس الناس العاديين، يفضل الشخص العبقري أن يستمع للآخرين بدلا من أن يتحدث ويثرثر لأنه يعرف بأن الثرثار شخص ممل، حيث يدقق في حركاتهم ولغة جسدهم لكي يفهم حقيقة ما يقولونه.

 

4- يتحدثون مع أنفسهم

من صفات العباقرة والتي قد يسيء الآخرون فهمها أنهم يتحدثون إلى أنفسهم باستمرار ويتشاورون مع أنفسهم لتخفيف شعورهم بالتوتر، وهذا ما قد يجعل الآخرين يعتقدون بأنهم مجانين ويسخرون منهم.

 

5- يكرهون الملل والرتابة

الأشخاص الأذكياء والعباقرة والمبدعون يكرهون الحياة الرتيبة وهذا ما يجعلهم يصابون بالملل بسرعة، فيبحثون عن التغيير والقيام بأمور جديدة واستكشافها. أيضاً، الشخص العبقري يكره الأماكن التي تعج بالناس ويوجد بها ضوضاء كثيرة، حيث يفضلون الجلوس وحدهم في غرفة مغلقة مع الكتب، فهم يحبون الأماكن الهادئة والباردة.

 

6- يحبون الفوضى

على عكس المتوقع، العباقرة والأذكياء أشخاص غير منظمون في حياتهم، بل إن مكاتبهم غالبا ما تعج بالفوضى، والسبب هو فضولهم حول التعلم وتركيزهم المستمر.

 

7- يفضلون البقاء وحيدين

لو كنت شخصا يعشق الوحدة فربما هذا انعكاس لعبقريتك، فالشخص العبقري يفضل البقاء وحيدا وهذه الصفة مشتركة بين جميع العباقرة على مر التاريخ. إنهم يفضلون العبقرية حتى يتسنى لهم التفكير بعمق والتحدث لأنفسهم.

 

التعليقات

نور :
كلهم بيها
ليث :
اني هم كلهم بية
رد
حفصة :
كثير من الناس يمتلكون هذه العلامات ليس فقط العباقرة
F :
هذه علامات اكتئاب
رد
امجاد :
املكها كلها
رد
سعيد :
أنا أيضا أمتلك كل هذه الأشياء وهل يبين أنني عبقري أو ماءا
رد
أنا :
هذه الأوصاف للشخصية لا لمستويات الذكاء
رد
بيسو :
متناقضة فيما بينها...
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع