كلنا نعلم أنه ينبغي على كل رجل وامرأة الاهتمام بنظافتهم الشخصية وتجنب العادات السيئة، وذلك من أجل تعزيز مشاعر الحب والتفاهم والرغبة الجنسية بينهما، ولكن يبدو أن هناك بعض العادات التي قد تثير اشمئزازك وتبدو لك مقززة ولكنها في نفس الوقت دليل على وصول الرجل والمرأة لمرحلة عالية جداً من التفاهم والراحة النفسية، سوف نتحدث عنها من خلال هذا المقال.

لماذا لا تغلق الباب؟:

إغلاق الباب بعد دخول المرء لدورة المياه هو تصرف غريزي وعفوي ولكن هناك الكثير من الأزواج الذين لا يغلقون الأبواب عند قضاء حاجتهم. قد يرى البعض هذا التصرف مقززاً ولكن حسب علماء النفس فالأمر عادي بل يدل على الاطمئنان والراحة النفسية بين الأزواج، فالخجل من أن يراك شريكك بتلك الوضعية الطبيعية أصبح من الماضي.

مناقشة المواضيع الهامة:

معظم الأزواج تجدهم يتناقشون ويتجادلون حول الأمور المهمة في الحياة حين يتواجدون في دورة المياه، ولا أحد يعلم لحد الآن السبب في ذلك.

رائحة الأنفاس لا تهم:

الكثير منا يتحاشى الكلام أو فتح فمه بعد الاستيقاظ من النوم وقبل غسل الأسنان وذلك بسبب الرائحة التي تصدر من الفم. ولكن تصبح رائحة الأنفاس بعد الزواج غير مهمة ومع الوقت تصبح طبيعية وعادية، لهذا لا تبخل من تقبيل شريكتك بعد الاستيقاظ مباشرة فهذا سيجعل مزاجها جيداً.

هل أنت من فعل ذلك؟:

طبع إطلاق الريح يعتبر امر مقزز وأحيانا محرج وأحيانا مضحك ولكن قد لا يستطيع المرء التحكم وقد يخرج عن السيطرة، لهذا لو قمت بذلك أمام شريكك دون الخجل فهذا يعني بأن تعيش حياة جيدة وعفوية وليس فيها تكلف.

الوزن مجرد رقم:

من الطبيعي أن يتغير وزن كل من الرجل والمرأة بعد الزواج والإنجاب، وخاصة جسم المرأة الذي يتغير بسبب الرضاعة والحمل والولادة. لهذا لو كان الوزن بالنسبة إليك مجرد رقم ولا يؤثر على مدى حبك لشريكة حياتك فهذا سيشكل حافز لها لإنقاص وزنها.

المرض لا يهم:

كلنا نصاب خاصة في فصل الشتاء بنزلات البرد والزكام، فينصحنا الأطباء بالابتعاد قدر الإمكان عن الشخص المصاب حتى لا نصاب بنفس المرض عن طريق المخاط أو اللعاب أو النفس، لكن لو كنت تمارس حياتك بشكل طبيعي مع شريكك على الرغم من مرضه وتقوم بتقبيله أو العكس فهذا أكبر دليل على حبك الكبير الذي تكنه له.

مشاركة الطعام:

الكثير يشعر بالتقزز من مشاركة نفس الملعقة أو الشرب من نفس الكأس مع شخص آخر، لكن لو تشارك شريك حياتك الطعام والشراب بشكل عادي فهذا دليل على أنكما متفاهمان لحد كبير.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع