قد يجد الشخص نفسه وهو أعزب أفضل حالا من  تحمل المسؤولية، كما أنه يقضي أوقاتاً جيدة في عمله ومع أصدقائه ، ولا يضطر للعودة إلى أي أحد عندما يأخد قرارات خاصة به.
وقد يظن أنه بمجرد أن يُقرر العودة لمجال الارتباط العاطفي، سيكون هذا أمراً سهلاً عليه. ولكن في الحقيقة توجد علامات معينة تنذر الشخص بضرورة الإرتباط قريباً،
حيث سيكون من الصعب عليه مستقبلا أن يعود  للحياة العاطفية بعد أن تظهر عليه هذه العلامات،
وتتلخص هذه العلامات في 7 أمور :

1) عندما يتصرف الشاب بصرامة وعدوانية وتعجرف لحظة إعجابه بإحدى الفتيات، أو عندما تُعجب الفتاة بشاب ما فتتصرف بأنانية بالغة وتظهر شخصيتها أمامه بشكل رسمي فقط، فالخوف من الطرف الآخر هو ما يجعل الذات تنهج هذا الأسلوب الدفاعي.

2) عندما تلاحظ أن أصدقائك يشعرون بالشفقة اتجاهك، ولا تحس أنت بأي مضايقة من ذلك، وقد تحظر لمواعيدهم العاطفية وأنت وحدك أعزب وسطهم.

3) عندما يبدأ الشخص بمشاركة فراشه مع حاسوبه المحمول وهاتفه الذكي فقط، وليس أي شئ آخر.

4) عندما ترتبط بحيوانات أليفة ارتباطا عاطفيا سواء القطط أو الكلاب أو غيرها.

5) عندما تهمل مظهرك الخارجي ولا تهتم به في أغلب الأوقات.

6) عندما لا تستطيع تمييز الإشارات التي يُبادر بها الطرف الآخر  للفت انتباهك.

التعليقات

Modather Gazi :
ما اقتنعت بي الكلام ده ما ضروري الإنسان يتزوج
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع