تعد الهواتف الذكية أحد أبرز  الوسائل التكنولوجية الحديثة والتي أحدثت طفرة في عالم التكنولوجيا و الإتصال والتواصل اذ لم يعد الهاتف مجرد وسيلة للتواصل الشفهي بين الأفرد، بل إنه يعتبر بمثابة جهاز حاسوب مصغّر فهو يحتوي على العديد من البرامج التي تسهل التعاملات بين الأفراد بالإضافة إلى التواصل عن طريق الصوت والصورة، ولكن قد يتعرض العديد من الأشخاص للتطفل عن طريق الهاكرز الذين يعملون على اختراق الهواتف وسرقة بيانات الأفراد ومعلوماتهم الخاصة. ومن خلال هذا المقال سنتعرف على علامات تكشف لنا اذا ما كان هنالك من يتجسس على هواتفنا الذكية أم لا.

أولاً

عليك الانتباه في حال كانت درجة حرارة جهازك المحمول ترتفع بشكل غير مقبول، إذ قد يكون السبب هو برامج ضارة تعمل مع البرامج الأصلية في جهازك وتلك البرامج الضارة يتم تفعيلها بهدف التجسس على هاتفك.

ثانياً

الرسائل التي قد تصل بريدك الإلكتروني من مصدر مجهول هي إحدى طرق اختراق الهواتف فاحذرها، حيث يرسل المخترقون روابط وبمجرد أن تقوم بالضغط عليها فإنهم يقومون باختراق جهازك.

ثالثاً

انتبه لو وجدت أن حزم الانترنت الخاصة بك يتم استهلاكها بشكل سريع وغير معقول، حيث إن ذلك يدل على أن هاتفك قد تعرض للإختراق، وللتخلص من هذه المشكلة عليك العمل على استعادة ضبط المصنع لهاتفك.

رابعاً

يعتبر البلوتوث من أحد طرق اختراق الهواتف الذكية التي يتم استخدمها للاستيلاء على بيانات الأفراد، ولو حدث و وجدت أن البلوتوث في جهازك فعال دون أن تقوم أنت بتفعيله فعليك الحذر وإغلاقه فوراً والبحث عن البرمجيات الخبيثة والعمل على إزالتها فوراً.

خامساً

تعمل البرمجيات الخبيثة على استهلاك طاقة البطارية فإذا كان شحب بطارية هاتفك ينفذ بسرعة دون أي سبب ظاهر فقد يكون هاتفك قد تعرض للإختراق فعليك الحذر.

سادساً

الشبكات العامة أحد المنافذ التي يستخدمها المخترقون للوصول إلى الهواتف الذكية والوصول إلى البيانات الخاصة بالأفراد، لذا فإننا ننصحك بعدم القيام بالمعاملات المادية عند استخدامك للشبكات العامة بالإضافة إلى الخروج النهائي من الشبكة بعد استخدامها لحماية هاتفك من الإختراق.

سابعاً

يدل انخفاض سرعة الهاتف الذكي على أن الهاتف يتعرض للتجسس، حيث تعمل البرامج الخبيثة على استهلاك ذاكرة الجهاز والاستيلاء على البيانات.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع