الكل يمتلك أمنيات يحلم أن يحققها ويبلغها يوما ما في حياته، ولكن دائما ما يشتكي الكثيرون بأن الحياة مليئة بالصعاب ولا تمنحنهم الحظ والفرص الذهبية لبلوغ أهدافهم وعيش الحياة التي لطالما رغبوا أن يعيشوها.
فيما يلي سنعرض عليكم خطوات مقدمة من طرف خبراء علم النفس لو التزمت بها فإنك ستستطيع عيش الحياة التي لطالما حلمت بها :

كن ممتناً 

كن شاكرا للأشياء الصغيرة والكبيرة من حولك، ابدأ يومك بـ ” شكراً” وأنهِه بنفس القلب الممتن، فامتنانك يعني تقدير الأشياء التي تمتلكها والتي سوف تمتلكها والتي لا تمتلكها.

أن تكون قائدا هو امتياز

لكي تكون قائدا فعالا ستحتاج إلى العمل على نفسك أولا، فأنت تحتاج إلى أن تعيش التعاليم التي تنقلها وتشاركها، لهذا كن منفتحًا للتوسع إلى الحقيقة والإمكانيات ومواطن الضعف، فعندما تكون قادرًا على النمو فإن ذلك امتيازك عن الآخرين.

قبول الاحتمالات 

واحدة من أكبر النضالات من أجل النجاح هي عندما لا نقبل تمامًا أن الاحتمالات لا حدود لها. فهذا الأمر لا ينطبق فقط على التسويق أو ريادة الأعمال بل على العلاقات الشخصية. أنت ستحتاج إلى العمل على أهدافك بصدق وليس فقط لأنك تريد ذلك،
حتاج إلى الإيمان بعملك والعمل بجد لتحقيق ذلك.

اشعُر بالرضا عن العمل

إن العمل الجاد أمر جيد للغاية ولكن عليك في نفس الوقت أن تشعر بالرضا حياله، فعندما تكون راضيًا عما تعمل عليه أو عن الطريقة التي تعمل بها فإن النتائج ستكون إيجابية وإبداعية. فلا يمكنك إعطاء الأولوية للفِعل على الاستمتاع، فعندما تضع هذا الأخير كأولوية لك، فإن ذلك يؤدي للكفاءة العالية والفعالية في العمل والرغبة في فعل المزيد، وبالتالي شغفك سيجعلك تستمتع بالعمل ولو كنت تستغرق كل اليوم فيه.

لك حرية الاختيار

كل ما تتوفر عليه الآن وكل ما ستحصل عليه هو نتائج لاختياراتك في الحياة، لهذا عليك أن تختار ما تشعر به، ما تريده وما تفكر فيه. قد تكون هناك أشياء لا نفهمها، ولكن في الغالب ماضيك وحاضرك ومستقبلك هي نتاج ما أعطيت الأولوية له وما يمكنك السماح له بالدخول في حياتك. أنت المسيطر وأنت سائق حياتك الخاصة باستخدام أفكارك ومشاعرك وأفعالك.

تحديد الهدف الصحيح

الجميع يحددون أهدافهم، ولكنك تجدهم في معظم الأوقات ليسوا على دراية واعية بأنهم يضعون أهدافًا كبيرة تحتاج لخطط للتطلع إليها ولكنهم يكتفون بجعلها أهداف فكرية فقط. بدلاً من ذلك، حدد أهدافًا واضحة تحتاج إليها ومرتبطة بك، فإن لك تكن متوافقة مع أهدافك الخاصة فإنك لن تحققها أبداً. أهدافك يجب أن تكون حقيقية لك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع