يعاني الكثير من الأشخاص من التركيز في العمل عندما يكون المكان صاخبا من حولهم، فهذا يؤدي لإصابتهم بالصداع والتوتر ويشتت انتباههم ويضعف تركيزهم، لكن لحسن الحظ، هناك العديد من الحيل والطرق التي يمكن اللجوء إليها من أجل مساعدة الشخص على التركيز رغم وجوده في مكان صاخب ومليء بالضوضاء، سوف نقوم بعرض سبعة منها بالتفاصيل.

ممارسة التأمل

يمكن لممارسة تمارين التأمين لمدة عشر دقائق أن تساعدك على زيادة مستوى التركيز لديك وتصفية الذهن واستعادة النشاط، فلو كنت ممن يعانون من حساسية الصوت فإن هذا الأمر سيساعدك كثيراً.

الاستماع للموسيقى

إذا كنت غير قادر على التركيز في عملك فيمكنك الاستماع للموسيقى شريطة أن تكون هادئة، لأن الموسيقى الصاخبة لن تحقق المطلوب، كما أن الغناء يزيد من وصول الأكسجين للرئتين مما يحسن مزاجك ويصفي ذهنك.

عزل الصوت

لو كنت تسكن في مكان أو تعمل في مكتب أو تتواجد في مكان بشكل منتظم محاط بالصخب والضوضاء، فيمكنك شراء أجهزة عازلة للصوت بحيث تضعها في الفراغات بين الأبواب والنوافذ.

أخذ استراحة

إذا لم يكن بوسعك القيام بشيء لتغيير الصخب والضوضاء من حولك، فقم بأخذ فترات استراحة بشكل متكرر من أجل التخلص من التوتر الناتج عن الصخب، وقد يكون المشي بالخارج لمدة عشر دقائق مفيدا لك.

تشغيل مروحة صغيرة

تعتبر طريقة "الضوضاء البيضاء" جيدة لحجب الضجيج، لهذا يمكنك تشغيل مروحة صغيرة لتقليل الضوضاء من حولك وللحصول على هواء نقي أيضاً.

ابتعد عن الكافيين

يعمد البعض إلى شرب مشروبات الطاقة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين لتخفيف الإجهاد وزيادة الانتباه والتركيز والنشاط، بينما في الواقع هذا الأمر يصيبهم بالتوتر ويجعلهم حساسين أكثر تجاه الضوضاء، كما أنه يقلل من تركيزهم ويجعلهم يشعرون بالإرهاق بعد بضع ساعات من العمل.

سماعات عزل الضوضاء

إذا لم تنجح في تخفيف الضوضاء من حولك فقم باقتناء سماعات لعزل الضوضاء، فهذه الطريقة سوف تريحك تماما من الأصوات المحيطة بك. قد لا تروق لك فكرة وجود جهاز بلاستيكي صغير بداخل أذنك، لكن قد يستحق الأمر المحاولة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع