لو كنت تشك بأن تمتلك صديق أو أصدقاء مزيفين، يتظاهرون باهتمامهم بك وبأنهم يهتمون لأمرك لكنك على سبيل المثال تلحظ عليهم بعض العلامات والتصرفات التي لا تثبت ذلك، فقد حان الوقت لكي تتأكد من ذلك، حيث سنعرض عليك مجموعة من التصرفات التي لا يقوم بها إلا الصديق المزيف، فلا يوجد أسوء من أن تكتشف بأن صديقك الذي تحبه وتعزه وتقدره وتحترمه لا يبادلك نفس الشعور، بل يتقرب منك لأجل مصالحه الشخصية أو ما شابه ذلك.

يضع خططاً لا يتلزم بها

هل سبق لك أن صادفت صديقا قديما في الشارع وخطط معك على الفور للقاء لتناول القهوة؟ يظهر عليه بأنه متحمس جداً لرؤيتك والتحدث عن كل الذكريات الحلوة التي تجمعكما، ولكن بعد ذلك… لا مكالمة، لا قهوة، ولا يأتي منه أي اتصال. هذه مشكلة حقيقية شائعة في المجتمع، فالناس يتعهدون بالتزامات لا يقومون بالوفاء بها أبداً.

لا يظهر إلا عندما يكون ذلك مناسباً له

لنستمر دائما في مثال الصديق القديم الذي صادفته في الشارع.. قد لا تسمع منه أي خبر أو لا تتلقى منه أي اتصال حتى يكون الأمر مناسبا له، فقد يتصل بك ويطلب منك معروفاً ما أو مساعدة أو ديناً أو غير ذلك.

يختفي عندما تكون في أمس الحاجة إليه

الاختفاء في أكثر الأوقات التي نحتاجهم فيها هي صفة شائعة يتميز بها الأصدقاء المزيفون غير الحقيقيون. فعندما يحتاجون لأمر ما تجدهم بجوارك، لكن عندما تحتاج شيئا منهم، يختفون !

لا يستمع إليك عندما تتحدث

هو يتظاهر بالاستماع إليك لكنه يستخدم هاتفه في نفس الوقت أو يتحدث لشخص آخر عبر محادثة نصية بينما يجلس أمامك مباشرةً. هو لا يستمع إليك بشكل فعلي.

لا يتظاهر بالانزعاج ببعض الأمور

أي “صديق” يتظاهر بأنه لا ينزعج ولا يغضب من أي شيء يتعلق بك فهو صديق مزيف وغير حقيقي، فمن المستحيل أن لا يتواجد أي شيء يزعجه، والصديق الحقيقي هو الذي يظهر لك انزعاجه وغضبه ويخبرك بذلك بشكل صريح لأنه يحبك.

يتحدث من وراء ظهرك

شعور سيء ومدمر عندما تكتشف بأن الشخص الذي يتحدث من وراء ظهرك هو الشخص الذي ظننت بأنه صديقك. هذه السمة يتميز بها الأصدقاء المزيفون.

لا يبدأ أبداً محادثة معك

هو لا يأخذ البادرة ويدعوك لأي مكان من أجل التحدث معك، لا يتصل بك، لا يبدأ المحادثة.

في نفس السياق: هذه هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع الأصدقاء المزيفين في حياتك

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع