يمر الكثير من الأشخاص بفترات في حياتهم يشعرون فيها بأنهم فقدوا السيطرة على حياتهم وبأن كل شيء قد تغير وانقلب رأسا على عقب سواء أكان جيدا أم سيئاً، وبالفعل، تتغير الكثير من الأمور في حياتنا دون إرادتنا، لهذا من الضروري أن تعرف كيف تتصرف وتستعيد توازنك مرة أخرى في هذه الحالة. إليك 7 استراتيجيات ونصائح قم بتطبيقها عندما تواجد شيئا خارجا عن سيطرتك.

1

افهم بأنك تعاني من عدم السيطرة دون أن تعرف ما قد يحدثه ذلك بك، فعدم السيطرة يؤثر على نجاح الشخص وشعوره بالسعادة وحياته الشخصية والمهنية، بحيث يمكن  أن يسبب له التوتر والإنهاك والإعياء الجسدي والنفسي، ويقتل اهتمامه بهواياته وأعماله التي اعتاد على القيام بشكل روتيني، ناهيك عن انخفاض إنتاجيته في العمل، شعوره بالإرهاق بسبب قيامه بجهد كبير في العمل، وشعوره بالانهزامية والتمييز والغضب والاستياء.

2

لو كنت تريد استعادة السيطرة والتوازن في حياتك من جديد فابدأ بنفسك وبمعتقداتك واسأل نفسك عما إذا كانت الطريقة التي ترى بها العالم صحيحة أم لا، فطريقة رؤيتك للعالم تشكل عالمك الشخصي. فكر في الشيء الذي يزعجك وتشعر بأنك فقدت السيطرة عليه، واعترف بكيفية رؤيتك العالم وما تفعله بك هذه الرؤيا بك ثم قرر بأنك تريد تغيير الوضع الحالي إلى وضع أفضل.

3

ابتعد عن كل ما يمكن أن يضر صحتك النفسية ومارس كل ما يمكن أن يجعلك تتوقف عن اختلاق الأفكار السلبية مثل ممارسة التأمل وممارسة أنشطة توقفك عن التفكير وسماع الأغاني. قم بممارسة العلاج السلوكي الجدلي فور خروج الأمور عن سيطرتك.

4

انتشرت في الآونة الأخيرة مجموعة من العبارات التي أصبحت مسلمات بين الناس وأصبحوا يؤمنون بها من قبيل "هذا هو الحال"، "لا يمكنني فعل أي شيء حيال هذا الأمر"، "الكل متوتر ولا يمكنني فعل شيء حيال هذا". هذه العبارات هي السبب في معاناتك لهذا احذر منها وتحداها لأنك تسلب السيطرة منك دون شعورك.

5

لو شعرت بأنك فقدت السيطرة على حياتك فقم بالتحدث إلى شخص مقرب منك، فالتحدث عن المشكل هو نصف الحل وقد تساعدك رؤية الآخر المختلف عنك على حل المشاكل. أيضاً مشاركة الأهداف مع الآخرين يعزز لديك حس المثابرة ويجعلك تقاوم أكثر.

6

حتى في أقسى المواقف التي تمر بها حاول إيجاد النقاط الإيجابية والجانب المشرق، فهذا سوف يساعدك على السيطرة على أفكاكر بشكل أكبر وهذا ما يؤدي لإثارة أفكار أكثر إيجابية ويؤدي لنتائج أفضل. كن صادقا مع نفسك وتذكر بأنه دائما هناك طريقة ما للتعامل مع الأمور.

7

تذكر بأن كل ظروفك تختلف عن الآخرين ولا تحاول إجراء تغييرات في حياتك عبر تقليد غيرك بل اعتز بذاتك واعلم بأنك إنسان فريد. عندما تشعر بعدم السيطرة، استشر غيرك ليساعدوك على النجاح، ومهما شعرت بأنك منغمس في المشاكل، حاول إيجاد شيء يحول الأفكار السلبية إلى مهارات.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع