جرى البرتكول المتبع خلال ركوب الطائرة، أن يتم إستقبال الركاب من طرف مضيفي الاطائرة في البوابة، بحيث يتم تحية الركاب على حدى، عند الدخول، في حين أن هذا يعد من الأمول الإعتيادية و التي تثير إستحسان و إرتياح الركاب إلا أن لديها أسباب أستراتيجية أخرى، سنتعرف عليها.

01 – تفقد الحالة الفيزيولوجية

يتفقد مضيف الطائرة الحالة البدنية لجسدك، ويحفظ مكان جلوسك، وفي حالة حدوث مشكلة في الطائرة قد يحتاج طلب مساعدتك، سواء من أجل تهدئة مسافر، أو المساعدة في إخلاء الطائرة عند النزول الإضطراري جراء حدوث أحد المشاكل.

02 – تفقد حالة السكر

قد يشرب بعض الركاب الكحول قبل الصعود إلى الطائرة، وكون الراكب في هذه الحالة قد يعني حدوث مشاكل كبيرة داخل الطائرة، وقد يقلق راحة الركاب، لهذا يتم التعامل معه بحذر ووفق إجراءات محددة.

وفي حالة السكر الطافح، أو تناول بعض المخدرات، قد يتم رفض صعوده للطائرة، من طرف المضيف.

03 – الحالة الصحية

لا أحد يرغب في أن يصاب بعدوى خلال رحلة طيران، لهذا إذا كانت حالتك الصحية غير مستقرة، فقد يتم منعك من ركوب الطائرة من طرف المضيف، كونك قد تسبب هبوط الطائرة إضطراريا في حال تعرض لنوبة.

04 – الحمل الزائد

قد ينجح بعض الركاب في العبور من بوابة المطار بإتجاه الطائرة، مع حقيبة كبيرة، في هذه الحالة من وظيفة المضيف أن يتحقق من حجم الحقائق، لان الحقائب الكبيرة، قد تتطلب العثور على مكان مناسب لوضعها، وقد تتسبب في تأخير الطائرة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع