العبقرية ما هي إلا نتيجة للذكاء الحاد، العبقرية هي تجمع لأكبر عدد من الصفات والإمتيازات العقلية في شخص واحد، بحيث أن الشخص العبقري يختلف عن غيره في النمط الفكري والعملي ويكمن هذا الإختلاف في مجموعة من النقاط يمكن اختزالها في سبعة أمور رئيسية وهي :

1) الشخص العبقري يتحدث عن الأفكار… الشخص العادي يتحدث عن الأشخاص

الشخص العبقري صاحب الذكاء المرتفع لا يضيع وقته في الحديث عن أشخاص وحياتهم الشخصية..
وحتى أثناء الكلام يُحافظ دائماً على الحديث عن الأفكار ويجتنب الشخصنة قدر المستطاع، فالعبقري هو من يقارع الفكرة بالفكرة والحجة وبالحجة ولا يهمه الشخص الذي تصدر منه الأفكار.

2) العبقري تكون لديه أهداف… العادي تكون لديه أحلام

أن يكون للإنسان حلم معين لا يكفي، بل يجب أن يعمل على تحويله لهدف ويسعى لتحقيقه.
هذا بالضبط ما يفعله العباقرة، فالشخص العبقري يضع خطة مُفصلة واضحة التفاصيل والمعالم ويسعى لتحقيقها بأذكى الطرق الممكنة.

3) العبقري يتأقلم مع أي ظرف… العادي يشتكي من الحياة باستمرار

ما يميّز العباقرة هو تأقلمهم مع الظروف مهما كانت صعبة واستغلالها لصالحهم. فهُم يسعون لصنع الشيء من لا شيء ولا يلعبون دور الضحية، عكس الأشخاص العاددين الذين يظلون يشتكون باستمرار من صعوبة الحياة ومن حالتهم الإجتماعية والأسرية، أو حتى وضع السياسة والدولة بشكل عام.

4) العبقري يتخلص من العادات الإجتماعية.. العادي يظل سجين فيها

من الأمور التي يتميّز بها العباقرة هي قدرتهم على وضع حد للعادات والتقاليد الإجتماعية غير المناسبة بحيث لا يصبحون يلتزمون إلا بما هو منطقي بالنسبة لهم.
العبقري يطابق سلوكاته مع المنطق ولا يفعل أي شيء دون تفكير.

5) العبقري يحكم على نفسه… العادي يحكم على الآخرين

الحكم على الآخرين من اسوأ العادات التي يتيقد بها الأشخاص العاديون ولا يدركون أنها مجرد مضيعة للجهد والتركيز والوقت.
على خلاف ذلك العبقري يحكم على نفسه فقط ولا يجد أي ضرورة للحكم على الآخرين أو تصنيفهم ضمن قوالب محددة.

6) العبقري لا يشاهد التلفاز.. العادي يفعل ذلك

متوسط مشاهدة الفرد العادي للتلفاز يبلغ حوالي 9 سنوات طوال حياته، تسع سنوات في الغالب لا يستفيد منها بأي شيء ملموس.
أما العبقري فهو يميل أكثر إلى عدم مشاهدة التلفاز ويعوض وقت فراغه إما بقراءة الكتب أو القيام بأنشطة تحسّن مداركه ومهاراته.
دراسة أجريت في هذا الصدد أوضحت أنه كلما زاد ذكاء الشخص كلما قلت مدة مشاهدته للتلفاز، وقد تنعدم المدة تماما عند فئة معينة من الأشخاص العباقرة.

7) العبقري لا يقع تحت تأثير أفكاره السلبية، العادي ينهار أمامها بسرعة

لكل إنسان أفكار إيجابية وسلبية، وهي طبيعة إنسانية في البشر مهما اختلفت قدراهم العقلية،
و لكن فقط العباقرة هم الذين يستطيعون أن يوجهوا تلك الأفكار السلبية لمصلحتهم، العبارة هم من يأثرون على أفكارهم وليس العكس.
على غرار ذلك الشخص العادي قد ينهار بسرعة أمام تلك الأفكار ويستسلم لها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع