النوم هو حالة طبيعية من الاسترخاء تتميز بها الكائنات الحية، فنحن البشر نحتاج إلى في الليل ولكننا قد نواجه بعض الاضطرابات والصعوبات التي تجعلنا غير قادرين على النوم أو تجعلنا نستيقظ بعد فترة قصيرة من النوم. هناك مجموعة من المشاكل الصحية التي تسبب ذلك، ناهيك عن عادات خاطئة نقوم بها، مع العلم أن الأمر لا يستدعي القلق إلا في حال كان يتكرر بشكل مستمر ويؤثر على حياتنا اليومية. إليكم 7 أشياء قد تتسبب في عدم قدرتك على النوم.

استخدام إضاءة قوية

يجب أن إضاءة الغرفة التي تنام بها خافتة حتى لا تؤثر على إفراز هرمون الميلاتونين في جسمك، وتسبب في حرمانك من النوم. التعرض للإضاءات القوية في الليل قد يؤخر إطلاق هذا الهرمون أو يقلل من إفرازه مما يؤثر بشكل سلبي على نومك.

عدم الفصل بين غرفة النوم والأنشطة

هناك من يقوم بمهامه وأنشطته اليومية في غرفة نومه مثل الأكل أو مشاهدة التلفاز أو الدراسة أو حتى العمل، وهذا ما يربط غرفة النوم في عقل الشخص بأنشطة أخرى عكس النوم، وهذا الأمر سلبي يؤثر على قدرة الشخص على النوم.

ارتفاع درجة الحرارة

وهي مشكلة يعاني منها معظم الناس خلال فصل الصيف، خاصة من لا يتوفرون على مكيفات في غرف نومهم. ارتفاع درجة الحرارة في الغرفة تؤدي لصعوبة في النوم وصعوبة في الاستغراق في النوم مما يؤدي لاستيقاظ الشخص.

كثرة شرب السوائل

يتسبب الإكثار من شرب السوائل أو الشاي أو الحليب قبل النوم إلى زيادة الرغبة في التبول أثناء النوم، وهذا ما يؤدي لاستيقاظ الشخص من نومه باستمرار، لهذا ينصح بعدم شرب السوائل قبل ساعات من موعد الخلود للنوم.

معاناة الشخص كذلك من مشاكل في المثانة قد يجعل الشخص يعاني من مشاكل في الاستغراق في النوم.

الشعور بالانتفاخ

لا ينصح أبدا بتناول وجبات دسمة قبل موعد النوم لأنها تؤدي لاضطرابات هضمية مثل عسر الهضم والانتفاخ وارتداد الحمض وارتجاع المريء، وكلها تؤدي لصعوبة في النوم والرغبة في الذهاب للحمام والإصابة بالأرق.

لسد الجوع الذي قد تعاني منه قبل النوم، ينصح بتناول الزبادي والفواكه.

معجون الأسنان بالنعناع

قد تستغرب من هذا ولكن الحقيقة أن غسل الشخص لأسنانه قبل النوم باستخدام معجون الأسنان بنكهة النعناع واستنشاق رائحة النعناع تسبب الشعور بالانتعاش واليقظة، وهذا الأمر ينطبق على استنشاق النعناع بشكل عام.

الضغط النفسي

المعاناة من الضغط النفسية والإجهاد يصيب الشخص بالأرق والمشاعر السلبي ويعزز من إفراز هرمون التوتر الكورتيزول مما يعيق الشخص من الاستغراق في النوم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع