تعد لغة الجسد ذات أهمية قصوى في ما يتعلق بالتواصل مع الأخرين، قد نختار بشكل تطوعي القيام بها، كإرسال رسائل وتلميحات للطرف الأخر، وفي أحيان أخرى يختار جسمك لغته الخاصة و التي يعبر فيها عن ذاتك، وهذه سبع أشياء تسهل على للناس الحكم على شخصيتك:

01) الخط و طريقة كتابتك للكلمات

لكل شخص له سمة بارزة في خطه فطريقة الإنحنائات و الحجم، وهناك دراسات كثيرة تربط بين الخطوط وشخصية الإنسان، كتحديد أن الأشخاص الميالين للخجل ذو خط صغير، أما الحساسية و الجدية فلها علاقة بكيف تضغط على القلم، حيث أن من يضغط على القلم أثناء الكتابة يميلون للجدية عكس أما من لا يضغطون فهم حساسين.

02) إختيارك للون مفضل

مئات الأبحاث و الدراسات تحاول ربط علاقة الألوان التي نختارها في ملابسنا بالشخصية الداخلية لكل فرد، فعلى سبيك المثال من يرتدون اللون الأحمر يملون للأنطلاق في الحياة بينما يميل أصحاب اللون الأسود إلى الحساسية

03) قضم الأظافر

سبق وتناولنا في “Haltaalam” ضرر قضم الأظافر، ودلالاتها في علم النفس، وطريقتك تعاملك في المواقف سواء كان عن طريق قضم الأضافر أو جذب خصلات الشعر، توحي إلى عدم الرضى و عدم الصبر

04) نوعية الأحذية التي ترتديها

يحكم غالبا الناس على من يرتدي حذاء من خلال التكلفة و النوعية، ويمكن معرفة سنه بسهولة،

05) نظرتك

نظرتك تحدد مشاعرك، وقد تفضح في ما تفكر، ووفقًا لأحد الدراسات فإن ذوي العيون الزرقاء عادةً ما يكونوا عنيدين أكثر من أصحاب العيون الداكنة، وعدم قدرتك على النظر مباشرة إلى أعين الناس قد توحي إلى ضعف في شخصيتك، والإفتقار لضبط النفس.

06) إحترامك للمواعيد

إحترامك لدقة المواعيد يعطي إنطباعا إيجابيا عنك، وهذا يعطي إنطباعا بأنك مراعي للأخرين ومهتم بهم

07) طريقة المصافحة

مصافحتك للشخص بقوة تعني أنك ذو شخصية قوية، لكن لا تصافحه كما يصافح “دونالد ترامب” رؤساء الدول، فهناك فرق بين مصافحة حميمية قوية، وكرس أيدي الناس،

بعض أسوء أنواع الأحاسيس هو أن تحس بأن الناس يحكمون عليك إنطلاقا من مظهرك أو عن طريقة تصرفك في بعض الأحيان، وأفضل نصيحة يمكن أن نقدمها لك في هذا الصدد هي أن تتوقف عن الإهتمام بما يقوله الناس عنك، فالشخص الوحيد في العالم الذي يعرف حقيقتك المجردة المطلقة، هي أنت. 

بإستثناء إذا كنت شخص سيكوباتي فحينها ننصحك بأن تتطلع على هذه المقالات التي تتحدث عن الشخص السيكوباتي وكيف يفكر وكيف يمكنك أن تكشفه

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع