قد تنجحين في كسب قلب وحب الرجل لكنك تصدمين في يوم من الأيام بأنه تخلى عنك أو يريد الانفصال، والسبب بلا شك هو افتقارك لبعض النقاط الأساسية في العلاقة والبعيدة عن شكلك الخارجي التي يمكنها جعل الرجل متيماً بحبك إلى الأبد وعدم قدرته على الاستغناء عنك. لهذا سنقدم لك في هذا الموضوع 7 أمور عليك فعلها في حال كنت تريدين من شريكك ألا يستطيع الاستغناء عنك.

كوني صادقة في أفعالك وأقوالك

الصدق في الأقوال والأفعال مهم جدا بالنسبة للرجل في العلاقة العاطفية، ولو اكتشف في يوم ما بأنك غير واضحة في نواياك معه أو تكذبين عليه في بعض الأمور التي تربطك به فإنه سيتركك بكل بساطة. كوني صادقة في كل ما تقولينه وتفعلينه ولا تقلقي من ذلك حتى لو كانت الصراحة في بعض الأحيان جارحةً له إلا أنه سيتفهم ذلك.

أعطيه بعض الوقت الخاص به

يلجئ كثير من الرجال إلى الخيانة عندما لا يجدون الحرية التي اعتادوا عليها قبل الارتباط، لهذا وحتى تتجنبي شعوره بالإحباط بسببك وبالتالي استغنائه عنك، امنحيه وقتا حرا مخصصا له يستطيع في ممارسة ما يريده، سواء ممارسة هوايته المفضلة أو خروجه مع أصدقائه أو حتى جلوسه بدون فعل أي شيء، المهم أن تتركيه يقرر ما يريد فعله دون أن تحتكري ذلك الوقت.

انتبهي جيداً إلى مشاعرك

من المعروف أن المرأة عاطفية أكثر من الرجل، وقد تستعمل عاطفتها في التعبير عن مشاعرها لشريكها دون أن تنطق بأي كلمة، وذلك يشمل مشاعر اليأس والحزن والغضب وخيبة الأمل. لهذا لا تنسي بأن شريكك يريد أن يغير حياتك للأفضل وليس للأسوأ وقد يعتقد بأنه هو السبب في ذلك الشعور مما يجعله يبحث عن شريك آخر.

إعطاء الأولوية للعلاقة

من أكثر الأسباب التي تدفع الرجل للتخلي عن المرأة هو إهمال المرأة له. لهذا احرصي على أن تعطي الأولوية للعلاقة وشريكك وأن يكون الرقم واحد في قائمة أولوياتك. نحن نعلم بأن ظروف الحياة (العمل، المشاكل، الإنجاب..) قد تجبرك على إهمال شريكك لبعض الوقت\، لكن احرصي على تدارك ذلك بسرعة قبل فوات الأوان وقبل أن يقرر شريكك الابتعاد عنك.

تأكدي من أنه يعرف مقدار حبك له

عندما يرى الرجل بشكل واضح ومستمر مدى حبك له في أفعالك وأقوالك فإن ذلك لن يدفعه أبداً للتفكير في التخلي عنك. احرصي على أن تحقيق رضا الرجل في العلاقة وإياك أن يشك في أن شعورك زائف وإلا سوف تفقدينه إلى الأبد.

كوني مستمعة جيدة

يشتكي الرجال دائما بأن المرأة تثرثر وتتحدث كثيراً، ولكنهم في نفس الوقت يرغبون في أن تكون شريكاتهم مستمعات جيدات. عندما يتحدث شريكك، أنصتي واستمعي إليه باهتمام وشاركيه في نقاشاته والمواضيع التي يتحدث عنها، واقترحي عليه بعض النصائح والأمور، فذلك سيجعله يشعر بحبك وبالتالي سيظل مرتاحاً معك ولن يتخلى عنك.

العلاقة الحميمة

تختلف الآراء حول ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج، ولكن بشكل عام، يؤثر الجنس بشكل كبير على نجاح علاقتك الزوجية، والرجل يعتبر الجنس كمؤشر على أنه مرغوب في العلاقة. لهذا كوني على استعداد لتلبية رغبة زوجك الجنسية عندما يطلب منك ذلك، ولتطمئني بأنه لن يقوم بالاستغناء عنك لو فعلت ذلك وأرضيته.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع