عادة الإنسان الإهتمام بمظهره العام، سواء من حيث اللباس أو المظهر، وتختلف نظرة الناس لأمر الأناقة الشخصية، حسب المستوى الإجتماعي، الثقافي و أيضا مستوى الذكاء وتحليل الفرد للأمور، لكن في بعض الأحيان يتكرر نمط محدد من اللباس عند بعض الأشخاص والذين يتميزون بمسوى ذكاء عالي، فنجد مثلا شخص مثل “ستيف جوبز” و “مارك زوكربيرج”، ملتزمين بهندام يتكرر بشكل ملحوظ في أغلب الصور و المؤتمرات التي يحضر لها هؤلاء، بل الامر يمتد حتى بالنسبة لبعض العلماء مثل “أنشتاين” وهذا هو السر وراء ذلك :

01) قرارات أقل

يشير مصطح ملل القرار إلى تدهور جودة القرارات التي يقوم بها الفرد، وتستغلها بعض المتاجر من أجل زيادة نسبة المبيعات، فمثلا يتم وضع الحلوى و الوجبات الخفيف في مكان أقرب من ماكنية تسجيل المدفوعات للإستفادة من ملل القرار لدى المستوق، بعد جلسة طويلة من القرارات التي تم إتخاذها خلال عملية التسوق،

نفس الشيء يحدث في ما يخص إتخاذ القرارات اليومية، فيصير مفيدا بالنسبة للأشخاص الذين يقضون يومهم في إتخاذ قرارات جدة مهمة، أن يخفضوا من بعض القرارات التي تعتبر بالنسبة لهم، اقل أهمية، كإختيار ماذا يجب إرتداؤه خلال الصباح.

02) وقت ضائع أقل

بالنسبة للناجحين و الأذكياء، الوقت ليس مجرد شيء نقضيه فهو قيم للغاية لأشخاص مثل “بيل غيتس” أو “مارك زوكربيرج”، فكل ثانية تعني ملايين الدولارات التي يمكن جمعها، لهذا لا يضيع هؤلاء الكثير من الوقت في تغيير الملابس و إختيار ما يليق أو ما يمكن أن يبهر الناس.

03) توتر أقل

بجانب تعبر القرارات بالإضافة لإختصار الوقت، فإن التوتر سبب أخر ينضاف للقائمة، عن قرار تم إتخاذه سابقا، وطرح أسئلة من قبيل، هذا اللباس رسمي أكثر من اللازم، هل الناس يرونني مغفل، هل أبدو متعاليا في هذا الطقم، أسئلة من هذه تسبب التوتر وهو سبب أخر يدفع البعض إلى إختيار نظام واحد في إرتداء اللباس

04) طاقة ضائعة أقل

يفضل الأشخاص الناجيحين إستهلاك طاقتهم في قرارات، و أعمال أكثر أهمية، مثلا ما هي الصفقة التالية التي يجب أن اخوضها، هل يجب أن اشتري شركة ناشئة جديدة، عوض طرح أسئلة عن أي لون حذاء سأرتدي اليوم

05) علامة شخصية

حين تنظر إلى “مارك زوكربيرج” أو “ستيف جوبز” فإنك ترى أيقونة محددة في أسلوب لباسه، فهم معروفون بهذه الطرقة من اللباس، في أي مكان تراه يمكن التعرف عليه بسهولة، فلباسه بالإضافة لأنه بسيط للغاية، إلا أنه أيضا يعتبر علامة بارزة لشخصيته

06) تكاليف أقل

الكثير من الأشخاص يعتقدون أن أشخاصا ناجحين وأغنياء جدا يفضلون التسوق من المتاجر المشهورة، و الغالية التكلفية، لكن في الحقيقة الأمر مختلف تماما، ففاحشي الغنى والذين بنو ثروتهم من الصفر غالبا ما يميلون إلى التسوق في المتاجر العادية، فهو لا يحتاج لتلك الملابس المبهرجة لإظهار مستواه الإجتماعي. لكن في المقابل فأبناء الأشخاص الناجحين غالبا ما يمليون إلى تبذير تلك الاموال

07) راحة وسلام أكثر

حين تحقق هذا المستوى من التفكير، و التخلص التجرد من الرغبة في الظهور، و قضاء وقت أطول في إرضاء حاجياتك التي تعتبرها أولويات، فإنك تحقق سعادة داخلية لنفسك عن طريق تحقيق أهدافك الاولوية، وهذا يساعدك في تحصين ذاتك و بلوغ السلام الذاتي، وهو الذي يشكل تسامحا بينك وبين نفسك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع