قد تصاب المرأة بتقلصات وآلام في البطن خاصة الرحم رغم أن الوقت ليس وقت الدورة الشهرية فلا تعلم السبب ورائه أو قد لا تهتم به. فقد تكون هذه الآلام طبيعية أو دليلا على إصابة بمرض ما أو وجود حمل، لهذا سوف نعرض عليك 7 أسباب قد تكون وراء الشعور بالآلام والتقلصات في منطقة البطن لدى المرأة.

ألم ما قبل الدورة الشهرية:

تسمى أيضا بمتلازمة ما قبل الحيض حيث تحدث تغيرات هرمونية نتيجة خروج البويضة من مكان لأجل الاستعداد لمرحلة التبويض (التي تحدث الدورة الشهرية). يصاحب هذه المرحلة حدوث بعض التشنجات والآلام في الرحم.

الحمل:

لو كانت المرأة متزوجة وتمارس العلاقة الحميمة مع الزوج دون أخذ أي عقاقير منع حمل أو استخدام وسائل لمنع الحمل فقد يكون السبب وراء ألمها هو بداية حملها. يصاحب هذا الأمر أعراض أخرى مثل القيء والشعور بالإرهاق وتقلب المزاج.

مشكلة في الغدة الدرقية:

لو كانت المرأة تعاني من مشاكل على مستوى الغدة الدرقية فهذا قد يسبب لها عدم انتظام في الدورة الشهرية وحدوث آلام على مستوى الرحم.

الإجهاد والتوتر:

يتسبب الإجهاد والتوتر في الشعور بالألم على مستوى الرحم، وأفضل حل لعلاج هذه الحالة هي ممارسة التأمل أو الرياضة.

تكيس المبايض:

يمكن التأكد من الإصابة بالمرض من خلال زيادة الوزن ونمو شعر زائد بالجسم، حيث يتسبب التكيس في حدوث تشنجات على مستوى الرحم.

الإجهاض:

المرأة الحمل تكون معرضة للإجهاض في أشهرها الأولى من الحمل بنسبة 25% لهذا عند التعرض لاصطدام أو إجهاد يسبب شعوراً أثناء الحمل يجب الإسراع للتأكد من صحة الجنين.

ممارسة العلاقة الزوجية:

هناك ما يسمى بألم ما بعد ممارسة الجنس، حيث يؤدي إيلاج العضو الذكري بشكل عميق داخل الرحم في التسبب في ألام للمرأة وهو يحدث غالباً بعد الانتهاء من الممارسة وليس أثنائها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع