استولت عبارات “سرقة كلمة المرور وانتهاك الخصوصية” على عالم الإنترنت وانتشرت بشكل واسع جداً على الرغم من كل التطور التكنولوجي الذي نعيشه في يومنا هذا. فهذه الجرائم جعلت الخوف يتسلل في نفوس مستخدمي الانترنت ليبدو هذا العالم كأنه لا أمان فيه، فالأمان بمواقع التواصل الاجتماعي لم يعد موجوداً بشكل قاطع على الرغم من كل المجهودات التي تقوم بها الشركات الكبرى والملايين التي تدفعها لحماية بيانات عملائها وموظفيها من هجمات القرصنة الإلكترونية. ولكن على الرغم من أن سرقة كلمة المرور الخاصة بك ليست بالمشكلة الكبيرة بالنسبة لمجرمي الجرائم الإلكتروني، إلا أن هناك العديد من الأسباب التي قد ترتكبها أنت دون علمك والتي تسهل عليهم مهمة سرقة كلمة المرور الخاصة بك، لهذا يجب عليك اجتنابها تماماً، وهي كالتالي.

1- اختيار كلمة المرور:

قام خبراء التكنولوجيا ومكافحة القرصنة في الانترنت بترتيب الأسباب التي تسهل عملية سرقة كلمات المرور حسب ضررها، وقد جاء في المركز الأول “سوء اختيار كلمة المرور”، حيث أنهم قاموا بتحليل كلمات مرور الحسابات الإلكترونية المختلفة ووجدوا بأن معظمهما تحتوي على كلمات مرور شائعة مثل “12345” أو “1234567890” أو “iloveyou” أو “welcome” وكلمات شائعة أخرى دون ترك أي مساحة بين الكلمات.

لهذا، إذا كنت تريد تفادي التعرض لعملية اختراق حسابك وسرقة كلمة المرور الخاصة بك، فالخبراء ينصحونك بالابتعاد قدر الإمكان عن الكلمات الشائعة والسهلة.

2- قوة كلمة المرور:

يعتمد اختراق الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وسرقة كلمات المرور على درجة قوة كلمة المرور، ولا شك في أنك لاحظت بأن العديد من المواقع أصبحت تعرض على المستخدم الجديد الذي يكون في طور إنشاء حساب جديد درجة قوة كلمة المرور التي يختارها.

ينصحك الخبراء بضرورة رفع صعوبة كلمة المرور الخاصة بك قدر الإمكان، حيث يمكنك إضافة رموز بدل استخدام الأرقام المتسلسلة أو الكلمات الشائعة.

3- كلمة مرور واحدة لكل شيء:

يقوم الكثير من البشر باعتماد كلمة مرور واحدة في جميع الحسابات الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعي أو حسابات البنوك وذلك لكي لا ينسوا كلمات المرور الخاصة بهم إن اعتمدوا أكثر من واحدة. هذه الخطوة ذكية وصحيحة من نظرة سطحية، لكن من الناحية التكنولوجية فهذا الأمر يعد من أهم الأمور التي تسهّل على الآخر سرقة كلمة المرور الخاصة بك.

4- سؤال الأمان:

تقوم أغلب المواقع باعتماد شرط إجباري أثناء تسجيل حساب جديد بها وهو تحديد سؤال الأمان وتحديد الإجابة عنه، وهذا الأمر يساعدك في استرجاع كلمة المرور الخاصة بك في حال نسيتها أو لم تتذكرها. يقول خبراء التكنولوجيا بأن سؤال الأمان لا يقل أهمية عن الخطوات الماضية من أجل حماية حسابك من السرقة، لهذا يشددون على ضرورة تحديد سؤال أمان معقد وشخصي وعلى أن تكون الإجابة عنه بنفس درجة صعوبة وتعقيد السؤال، لكي لا تكون هناك فرصة للقرصان من أجل التكهن بها. قد يبدو لك هذا التصرف بسيطاً لكنها من أهم الأمور التي تحميك من سرقة كلمة السر.

5- المسافة:

نقصد بالمسافة هنا زر المسافة ‘space’ أو المسطرة بمفهومها الشائع بين مستخدمي الكمبيوتر. ما لا يعلمه كثير من الناس هو أن هذا الزر يلعب دوراً مهماً في جعل كلمة المرور صعبة التخمين. صحيحٌ أن هناك العديد من المواقع والتطبيقات التي لا تدعم استخدام هذا الزر في كلمات السر، ولكن إذا كنت على وشك التسجيل بأحد المواقع التي تدعمها فلا تتردد في استخدامها حيث أنها تصعب المأمورية على السارق وتصعب عليه عملية التكهن بكلمة السر الخاصة بك.

6- طول كلمة المرور:

كل خبراء التكنولوجيا والمتخصصون في حماية عملاء البنوك والشركات من سرقة كلمة المرور يتفقون على أن كلمة المرور يجب أن تتكون إن أمكن ما بين 12 و 14 حرفاً وأن لا تكون قصيرة على الإطلاق. والسبب يرجع إلى أن كلمة السر الطويلة تجعل مهمة اختراقها صعبة.

7- التأكيد الثنائي:

تقنية التأكيد الثنائي أو المصادقة الثنائية تتيحها بعض المواقع والتطبيقات من أجل مساعدتك على عدم سرقة كلمة المرور الخاصة بك. حيث أنها تطلب من مستخدم الحاسوب عدم الاكتفاء بكتابة كلمة المرور بل تطلب منه تقديم تأكيد أو دليل مثل البصمة مثلاً كدليل على أنه صاحب الحساب الأصلي.

حالياً، هناك عملية أخرى تعبر عن هذه التقنية وهي أن الموقع أو التطبيق يرسل لصاحب الحساب رسالة على هاتفه (رقمه) تتضمن كوداً سرياً بعد إدخال كلمة السر من أجل التأكيد على أنه الشخص نفسه الذي يريد الولوج للحساب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع