كم من مرة رأيت فيها شخصاً يلقي خطاباً أمام جمع غفير دون توتر ولا خوف وبطريقة رائعة وتمنيت أن تكون مثله؟ رغبتك تلك قد تصبح حقيقية لو قمت باتباع النصائح والخطوات التي نعرضها في هذا المقال. فالتحدث بلباقة أمام الجمهور يحتاج لبعض المهارات الخاصة بفن الخطابة والتواصل، والخبر السعيد أنه يمكنك اكتسابها عن طريق الممارسة والتعلم والتدريب. والشعور بالخوف أثناء ذلك يؤثر سلبياً على طريقة الإلقاء، ولكن تتبع النصائح التالية سوف يساعدك على القضاء عليه.

1- الثقة بالنفس:

أمر ضروري جداً أن تثق بنفسك جيداً حتى تستطيع التحدث بطلاقة، وفي حال انعدمت ثقتك بنفسك أو ضعفها فإنك ستتوتر بشكل ملحوظ. في المقابل، لو كانت الثقة بالنفس مبالغ فيها فإنها تصب من عوامل الضعف، حيث سيظهر التعجرف والتكبر بحديثك وهو ما يؤثر على نجاحك في الإلقاء. لهذا ثق بنفسك ولا تكن مغروراً أو متكبراً.

2- التواصل بالعين:

الحفاظ على التواصل البصري أثناء الحديث أمر هام كذلك، فبغض النظر عما تشعر به قمت بالنظر لأعين الجماهير، فلو لو تجنبت ذلك فإن الحماس سوف يقل لديهم ويشعرون بأن حضورهم غير مهم، وبالتالي لا يرغبون في استكمال الاستماع لك.

3- الربط بين أجزاء الموضوع:

حتى يستطيع الجمهور متابعتك وتكوين فكرة عامة عن الموضوع الذي تتحدث عنه، وحتى يتذكر ما تقوله لأطول فترة ممكنة، عليك تقسيم الخطاب لأجزاء رئيسية، وهذا الأمر سوف يساعدك أنت الآخر على وضع صورة كاملة للخطاب في ذهنك على هيئة نقاط. عندما تبدأ الحديث حول نقطة ما قم بإخبار الجمهور بأنك سوف تتحدث عنها، وعندما تنتهي منها وتقرر الانتقال لنقطة أخرى، قم بتوضيح ذلك أيضاً.

4- التركيز على النقاط الرئيسية:

قد تكون متخصصاً في مجال ما وملماً بجميع تفاصيله، لكن عليك الأخذ بعين الاعتبار بأن الجمهور لا تهمه كل التفاصيل المملة، لأنه غير متخصص، لهذا يتوجب عليك التركيز على الأفكار الرئيسية مع تدعيمها ببعض التفاصيل المناسبة، وذلك حتى لا يمل الجمهور وينسحب من القاعة أو يشعرك بأن أسلوبك غير فعال وممل مما يشعرك بالتوتر والقلق.

5- لغة الجسد:

يمكنك تدعيم خطابك باستخدام لغة الجسد، فأحياناً تكون هذه اللغة أهم من الكلمات التي تلقيها. قم باستخدام جسدك قدر الإمكان من أجل إيصال الفكرة، واليدان تلعبان دوراً هاماً لهذا استخدمهما لإظهار ثقتك بنفسك ولفت انتباه الجمهور. عند العد على سبيل المثال يمكنك الإشارة باليد، أو التلويح ببطاقة في يديك عندما تشير لشيء غائب.

6- التدريب:

التدريب على الخطاب الذي أنت بصدد إلقاءه أمر ضروري، يمكنك أن تطلب من أفراد أسرتك أو أصدقائك أن يلعبوا دور الجمهور فتقوم أنت بإلقاء الخطاب عليهم. أو يمكنك التدرب أمام المرآة على حركة اليدين ولغة الجسد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع