على الرغم من أن الكثيرين يتوفرون في حياتهم على العديد من الأشياء الجيدة كالأسرة المترابطة والوظيفة الجيدة والصحة الجيدة، إلا أنه يشعرون رغم ذلك بأن كل هذا ليس كافياً والسبب هو عدم شعورهم بالرضا عن حياتهم، لكن هذا الأمر يصبح ممكناً لو تم إجراء بعض التغييرات في الحياة. لهذا نحن هنا من أجل مساعدتك على الاستمتاع بما لديك وعدم الشكوى مما لا تملكه، وذلك من خلال النصائح ال6 البسيطة التالية.

العيش في الوقت الحاضر:

لكي تستمتع بحياتك، ركز على ما تعيشه في حياتك الحالية وكف عن التعلق بالماضي أو الهوس بما سيحدث لك في المستقبل. عش حاضرك واستمتع بما تتوفر عليه حتى تحقق السعادة والرضا. صحيح أن التفكير في الماضي يمكنك من الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبتها، والتفكير في المستقبل يساعدك على التخطيط الجيد لتحقيق الأهداف، لكن لا تهمل التركيز على حاضرك.

الشعور بالرضا بما لديك:

بدلاً من التفكير في كل الأشياء التي تملكها، قم هذه المرة بالتفكير في الأمور التي تمتلكها مقارنة بمعظم الأشخاص الذين حولك، وسوف تجد بأنه رغم أن حياتك ليست مثالية إلا أنها تستحق أن تشكر الله عليها سواء تمتعك بصحة جيدة أو أسرة مترابطة أو أصدقاء أوفياء يدخلون السعادة على قلبك أو عمل جيد أو منزل جميل. قد لا تمتلك كل هذه الأشياء معاً، لكنك بالطبع تمتلك بعض الأشياء التي يجب عليك أن تشعر بالرضا حيالها.

الشعور بالامتنان اتجاه الأشياء الصغيرة:

قم بالتركيز على الأشياء الصغيرة التي توجد في حياتك مثل الهواء الذي تتنفسه، الفراش الدافئ الذي تنام فيه، الطعام الذي تتناوله، أشعة الشمس التي تضيء يومك وكل التفاصيل الصغيرة الأولى، فكلها تستحق أن تشكر الله عليها.

خذ بعض الوقت للتفكير:

لماذا لا يشعر معظم الناس بالرضا عن حياتهم؟ لأنهم لا يأخذون من يومهم بعض الوقت للجلوس والتأمل والتفكير في كل ما يجري حولهم. لو قمت بذلك، أو حتى لجأت للكتابة في مفكرتك كل يوم أو أسبوع وتدوين ما يدور حولك أو قمت بالمشي فإن هذا الأمر سوف يخلصك من الضغط الذي تعاني منه.

توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين:

ما دمت تقارن حياتك بحياة الآخرين فإنك لن تشعر بالسعادة أبداً. توقف عن فعل ذلك لأنك ببساطة لن تحصل على شيء، وبدل ذلك قم بالتفكير في حياتك وكيفية تطويرها للأفضل.

المال لا يفعل الكثير كما تعتقد:

بالطبع سوف يغير المال الكثير من الجوانب في حياتك لكن من الخارج فقط ولن يشعرك بالسعادة الحقيقية من الداخل. أن تمتلك الكثير من الأموال لا يجعلك تشعر بالرضا عن حياتك، فامتلاك قسط كافي من المال لدفع التكاليف الأساسية وبعض المتعة الجانبية كفيل بإشعارك بالرضا عن حياتك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع