حفل الزفاف هو من المناسبات السعيدة للمتزوجين والمدعوين كذلك، لهذا ينبغي على كل شخص يحضر حفل زفاف أن يترك انطباعا جيدا وحتى يتفادى أن يكون مصدر إزعاج أو ضيق لأصحاب الزفاف أو عائلتيهما.  وبالتالي وحسب خبراء الإتيكيت، هناك مجموعة من آداب حضور حفل الزفاف وقواعد الإتيكيت التي ينبغي على كل شخص احترامها والالتزام بها وهي كالتالي.

الملابس

الملابس هي الأخرى تخضع لقواعد الذوق والإتيكيت، فعدد كبير من الفتيات يجدن صعوبة ويصبن بالحيرة في هذا الأن، ولكن حسب قواعد الإتيكيت فإنه ينبغي الابتعاد عن الملابس الشبابية واختيار ملابس تناسب السهرات. كما أنه ينبغي تجنب ارتداء فستان أبيض حتى لا تصاب العروس بالضيق، فذلك اللون يكون حكرا على العروس وحدها في تلك الليلة.

العدد المحدد

قد يتم ذكر العدد المحدد لحضور الحفل في بطاقة الدعوة لهذا ينبغي الالتزام به وعدم اصطحاب أشخاص إضافيين إلا بعد الاستئذان من الشخص الذي وجه لكم الدعوة على سبيل المثال. السبب هو أن العروسين يكونان قد قاما بتوفير عدد مقاعد محدد للحضور والمدعوين، وبالتالي جلب عدد إضافي من غير المدعوين قد يركب حساباتك وترتيباتهم ويوقعهم في موقف محرج.

الأطفال

غالبا ما يتسبب الأطفال في الفوضى ويصعب السيطرة عليهم في حفل الزفاف، لهذا يستحسن عدم اصطحابهم في تلك الليلة حتى لا يسببوا الضيق لأحد وحتى لا تنشغل الأم بمراقبتهم.

التعليقات السلبية

احذر من التعليقات السلبية التي يمكنك توجيهها للعروسين أو عائلتيهما دون وعي منك، مثل “كان سيكون من الأفضل لو قمتم بـ…” أو “الفستان لا يناسبك”.

عرض المساعدة

لو كانت علاقتك بأحد الزوجين وعائلته قريبة وقوية فلا تتردد في عرض يد المساعدة في أي شيء يمكن أن يحتاجوه. مثلا من الممكن أن يكونوا قد نسوا إحضار شيء ما، يمكنك حينها التطوع لجلبه لهم.

تناول الطعام

هناك بعض القواعد التي تحكم فترة تناول الطعام في حفل الزفاف والتي ينبغي الالتزام بها هي الأخرى. لو تم تقديم الطعام في بوفيه مفتوح، فلا داعي للتزاحم مع الآخرين وملء الطبق بالطعام الكثير، كما ينبغي تفادي التعليق بشكل سلبي وسيء على جودة الطعام وأصنافه، وعدم غادرة القاعة بعد تناول الطعام بشكل مباشر حتى لا يترك ذلك انطباعا سيئا عنكم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع