لقد أوصى النبي محمد (ﷺ) أن نفطر بالتمر الطازج أو الجاف. اليوم ثبت أن التمر غني بالألياف والبوتاسيوم والعناصر الغذائية الأخرى. عندما ندرس الحقائق الغذائية والفوائد الصحية لهذه الفاكهة الرائعة من نخيل التمر ، سوف ندرك أنها بالفعل يجب أن تكون طعامنا بعد الصيام لساعات في رمضان وكذلك في الأشهر الأخرى. كما يوصى في الحديث بتناول التمر يومياً في الصباح. واليوم سنتعرض لكم 6 أسباب وفوائد ستجعلك تفطر بالتمر.

1. التمر سهل الهضم فلا يستنزف معدتك بعد الصيام.

2. يمكن أن يؤدي الإفطار بالتمر إلى تقليل الجوع الشديد بسرعة وبهذا لن نتسرع في تناول الطعام بعد الإفطار مباشرة، مما يجنبنا اضطرابات في الهضم.

3. يؤدّي تناول التمر إلى استعداد معدتنا لاستقبال الطعام بعد الخمول طوال اليوم عن طريق تنشيط إفرازات الجهاز الهضمي والعصارة الهضمية.

4. التمر غني جدا بالمادة "الطبيعية" السكرية التي تعتبر أفضل العناصر الغذائية لخلايا المخ والأعصاب.

5. يحمينا التمر من الإصابة بالإمساك نتيجة تغير أوقات الأكل أو قلة تناول الألياف خلال أيام الصيام.

6. يمكن للأملاح القلوية الموجودة في التمر أن تعدل حموضة الدم الناتجة عن الإفراط في تناول اللحوم والكربوهيدرات والتي يمكن أن تسبب الكثير من الأمراض الوراثية مثل السكري والنقرس وحصوات الكلى والتهابات المرارة وارتفاع ضغط الدم والبواسير.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع