من يعتقد بأن العلاقة الزوجية المثالية هي العلاقة التي تخلو من الملل والروتين فهو مخطئ، بل إنه من الطبيعي جدا أن يتسلل الملل للزواج خلال إحدى الفترات ويكون ذلك ناتجا عن قيام الطرفين بالأمور بنفس الأسلوب دون أي تجديد، ولكن الخطأ الأكبر الذي قد يقع فيه الأزواج هو ترك هذا الروتين دون محاولة للتخلص منه. نستعرض عليكم فيما يلي بعض الأفكار البسيطة والذكية التي يمكنها تخليص زواجك من الروتين والملل وإبعاده عنك.

تبادل النكات كل يوم

سيكون من الجيد تبادل النكات والمزاح مع بعضكما البعض على كل شيء تقريبا فذلك يدخل الرفاهية والسعادة لحياتكما فذلك أفضل طريقة لتغيير الروتين ونسيانه. يمكنك أيضاً الذهاب للسينما أو لمطعم معين أو القيام بأي نشاط من شأنها كسر الروتين.

القيام بأنشطة ومغامرات

لكسر الروتين ينصح بمزاولة أنشطة مثيرة ومغامرة رفقة الشريك فذلك يعزز من ضخ المزيد من هرمون السعادة. مثلا يمكن ممارسة إحدى الرياضات المثيرة معا مثل التجديف أو اليوغا أو التسلق.

التخطيط لموعد غرامي

ينصح الخبراء أيضاً الأزواج الذين يشعرون بالروتين بالتخطيط لموعد غرامي، فذلك يساهم في تقوية العلاقة والحب بينهما ويجعلهما يشعران بالإثارة والمتعة والسعادة أيضاً. على سبيل المثال يمكن التخطيط للذهاب في رحلة للبحر أو الجبل خلال عطلة نهاية الأسبوع.

طبخ الطعام سوياً

من الأنشطة التي يمكن أن تنعكس بشكل إيجابي على العلاقة بين الزوجين هو محاولة إعداد الطعام سوياً في جو من المرح والودّ والسعادة. التحدي الأكبر هو أن معظم الرجال يكرهون الطبخ لهذا سيكون الأمر جديراً بالتجربة.

مفاجأة الشريك بموعد

من الأمور التي يمكن أن تقضي على الملل هو الاتفاق مع الشريك على أن كل واحد منكما سيقوم بالتخطيط مرة واحدة كل أسبوع لموعد غرامي مفاجئ ويكون غير قابل للتأجيل أو الإلغاء.

الاسترخاء سوياً

آخر فكرة نقدمها لكم من أجل القضاء على الملل والروتين هو الاستمتاع بلحظات من الاسترخاء سوياً من أجل تعزيز الحب والعلاقة بينكما، ويمكن فعل ذلك وفقاً لاختيارك، مثلا يمكن حجز جلسة تدليك لكليكما أو القيام بذلك بالمنزل أو شراء الورود للشريك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع