أثبتت العديد من الدراسات أن النساء يتحدثن أكثر من الرجال، وغالبا ما يتفوهن بعبارات لا تعد ولا تحصى، ولكن ليس كل العبارات مباحة أمام الرجال، فبحسب بحث قام به المركز الإجتماعي البريطاني تم التأكيد على أن هناك عبارات يكره الرجال سماعها، ومن بينها :

1. عبارات عدم الثقة بالنفس :

من الفوارق التركيبية النفسية بين الرجل والمرأة، هو الخوف الذي يسيطر على معظم النساء، قد يكون هذا الخوف نابع من شكل المرأة الخارجي أو بسبب تفكيرها الزائد في الأشياء، والرجل يختلف عن المرأة في هذا الأمر، حيث أن أغلب الرجال لا يكترثون لتفاصيلهم الخارجية ولا يفكرون كثيرا في شكلهم، وهذا ما يجعل بعض النساء تتفوهن أمام الرجل بعبارات مثل  “أنا فعلاً سمينة”، “ألا تراني سمينة؟”، ” أكره ابتسامتي، ” لا أحبّ عينيّ…”، وهذه العبارات يكرها الرجل بشدة ولا يحب أن يسمعها من المرأة أبداً.. لأنها تفسر له عدم ثقة المرأة في نفسها من الدرجة الأولى وليس شكلها.

2. إدعاء حب أشياء لا تفضلها المرأة :

عندما تظهر المرأة أنها تحب شيئا ما فقط لأن الرجل يحبه، قد يكون إيجابي لتأكيد تعلق المرأة بالرجل، لكن إذا أصبح هذا الأمر يتكرر دائما فإنه يشعر الرجل بالملل ويبين له أن المرأة لا ثتق في اختياراتها ولا تمتلك شخصية قوية، الدراسة التي قام بها المركز الإجتماعي البريطاني أوضحت أن حوالي 70% من الرجال يكرهون هذا الأمر على المدى البعيد.

3. عبارات الاعتداد بالذات :

من العبارات التي لا يحب الرجل سماعها تلك التي تحمل اعتداداً بالنفس وتباهي بالغرور أو بالشخصية الفظّة في المرأة، فذهن الرجل يرسخ فيه اعتقاد نمطي أن المرأة صعبة على من يريد احتلال قلبها أو يدير رأسها حتّى لو استخدم الغشّ والدهاء والكلام المعسول فقط بهدف إيقاعها. لذلك غالبا ما يمتعض الرجال من عبارات الاعتداد بالذات.

4. عبارات النميمة :

رغم تفوّق بعض الرجال في نقل الأخبار والانتقادات اللاذعة، إلا أن الغالبية الساحقة منهم يبتعدون عن الفتاة التي تعيش في ظلّ الآخرين ويدور حديثها عن أخبارهم حيث يشكّل محور حياتها الأساسي وكذلك الغيرة التي تترافق مع نجاحاتهم والشماتة بسقطاتهم.

5. عبارات نمطية ومتهكّمة :

أشار البحث إلى أن نصف الرجال تقريبا لا يحبون سماع عبارات مستهلكة من المرأة ويسمعونها يومياً فيها من السطوة والتهكّم ، كأن تقول المرأة مثلاً ” إنّ المرأة تاج الرجل”، أو “على الرجل أن يعامل المرأة هكذا…” أو غيرها من من الأحكام المسبقة، حيث بسببها قد تتحول العلاقة العاطفية إلى صراع طويل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع