يوجد استطلاع لقناة “بي بي سي” يظهر أن حوالي 30% من سكان بريطانيا يعتبرون أخذ دش ساخن أفضل شئ يقومون به طوال اليوم، سواء في بداية اليوم في الصباح أو قبل النوم،
ولكن الخبراء يقولون أن هناك عادات سيئة أثناء الإستحمام يقوم بها أغلب الناس دون معرفة عواقبها ومخاطرها، يذكر خبير الأمراض الجلدية  “باتريسيا فارس” وخبراء آخرين 6 عادات يجب التوقف عنها أثناء الإستحمام، وهي :

وضع الشامبو في جميع أنحاء الشعر أو أعلى الرأس فقط :

أحد أشهر العادات الخاطئة التي يقوم بها جل الناس هو وضع الشامبو في جميع أنحاء الشعر، ففي الواقع يمكن أن يكون لهذا الفعل تأثير سلبي على الشعر بدلاً من أن يكون له تأثير إيجابي. وفقاً لما ذكره أخصائيي العناية بالشعر فإن أسوأ شيء يمكن أن تقوم به هو تطبيق الشامبو أعلى الرأس لأن ذلك يؤدي إلي زيادة إنتاج الزيوت في فروة الرأس والزيوت غير الضرورية.
في المقابل يجب دائما التركيز على الجذور أولاً لأنها تحتاج إلى أن تبقي رطبة.

إستخدام مياه ساخنة جداً :

توجد ثلاث دراسات علمية تقول أن المياة الساخنة تماماً تسبب جفاف الجلد والحكة. بحيث أن خروج البخار كثيرا من الجسم أثناء الإستحمام يؤدي إلى جفاف الجلد وفقا لما ذكرته الدراسات الثلاث. أيضا الإستمرار في إستخدام الماء الساخن أثناء الإستحمام قد يؤدي إلي الإكزيما.
لذلك يحب تقليل درجة الحرارة دائما والإستحمام بماء فاتر دون تهيج الجلد أو حدوث أي حساسية.

لف الشعر بمنشفة :

المعتاد عند الكثيرين عند الإنتهاء من الإستحمام أنهم يلفون شعرهم بمنشفة أثناء خروجهم من الحمام، لكن وبحسب الخبراء فإن ذلك يؤدي إلى أضرار بالغة للشعر، حيث أن هذه العملية قد تكون أحد الأسباب الرئيسية لزيادة القشرة في الشعر.
ينصح الخبير “جون فاين” من عيادة كليفلاند بعدم لف الشعر بشكل وثيق حتى تمنع إلحاق الضرر بشعرك، وبدلاً من ذلك قم بالضغط على الشعر لفترة معينة للتخلص من الرطوبة الزائدة ثم اترك شعرك يتعرض للهواء.

وفي موضوع متصل : إذا استعملت جل الشعر بطريقة خاطئة ستتسبب في إسقاط شعرك، وإليك الطريقة الصحيحة لإستخدام الجل

تجاهل الإستحمام بعد ممارسة التمارين الرياضية :

يعتقد معظم الناس أن السبب الوحيد للإستحمام بعد ممارسة التمارين الرياضية هو التخلص من رائحة العرق، لكن في الحقيقة هذا ليس كل ما في الأمر . يقول الدكتور “هولي فليبس” أخصائي في مجلة “Educatorstechnology” أن الإستحمام بعد ممارسة التمارين ليست فقط بسبب رائحة العرق التي تدعو للقلق، لكن الحقيقة أن العرق الذي يُترك على البشرة يسمح للبكتريا بالتكاثر، وممكن أن تؤدي في النهاية إلى الطفح الجلدي وأمراض أخرى خطيرة.

تجاهل تنظيف القدم :

عدم تنظيف القدم بشكل جيد يزيد من تراكم الفطريات والبكتريا في تلك المنطقة. وفقاً لما ذكره معهد صحة القدم الوقائي فإن غسل وتجفيف القدم كل يوم بإستخدام الصابون المعتدل وغسل بين أصابع القدم بشكل جيد هو أمر ضروري أثناء الإستحمام ولا يجب تجاهله أبداً.

البقاء لوقت طويل في الإستحمام :

قد يجد بعض الأشخاص المتعة في البقاء لفترة طويلة في الحمام أثناء الإستحمام. ولكن هذا الأمر يؤدي إلى مشاكل صحية في الجلد ويمكن أن يترك البشرة جافة، ما يعني الشعور بالحكة والإنزعاج في اليوم.
الدكتور باتريسيا يقول أن الوقت المثالي الذي يجب أن يبقى فيه كل شخص أثناء الإستحمام هو ما بين 10 إلى 15 دقيقة كحد أقصى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع