أنت تحتاج للثقة الكافية والشجاعة حتى تستطيع التواصل مع الآخرين وتبني علاقاتك معهم، فقد تجد نفسك في اجتماع عمل مثلاً وتريد طرح أفكارك وآرائك ولكن قد تشعر بالتوتر والخجل والخوف، وقد تكون هناك عقبات تحول دون ذلك. ومن أجل التغلب على هذه العقبات نقدم لك هذه الطرق البسيطة لزيادة ثقتك بنفسك.

قدم أفكاراً واضحة:

عندما تقدم وتعرض أفكار واضحة فإن فرص تعبيرك عنها ستكون أفضل وسوف تزداد بالتالي ثقتك بنفسك وبالتالي ستجذب انتباه الناس إليه للاستماع إليك. عندما تشعر بأن أفكارك ستحدث فارقاً وتأثيراً ولو كان بسيطاً فلا تتردد في الإفصاح عنها ولو كان الأمر يستحق حقاً المغامرة.

كن واثقاً وجهز الأدلة التي تثبت رأيك:

استخدم كلمة “أنا” حتى تبدو صريحاً وواثقاً من نفسك واستخدم أدلة وبراهين تثبت صحة كلامك. لا تستخدم كلمة “أنا آسف ولكن” حتى لا تظهر بأنك لا تشعر بالأمان. عندما تستخدم القرائن والأدلة فإن ذلك سيجعلك تتفادى التردد والتلعثم وسيمدك بالثقة والشجاعة.

جهز سلاحك للدفاع عن أفكارك:

عليك الاستعداد للدفاع عن أفكارك بكل قوة لو اقتضت الضرورة ذلك، فلا شك في أن أفكارك سوف تثير الجدل وتحرك المياه الراكدة لهذا دافع عنها دون اللجوء للعدوانية والاندفاع لأن ذلك سيضعك في موقف ضعف وسيجعلك تبدو قليل الثقة بنفسك. قم بالاعتراف بأنك مقتنع بوجهة نظر المعترض وبعد ذلك أظهر له بكل ود أنك ترى الأمور من منظور مختلف وقدم الأدلة التي تثبت صحة رأيك.

لا تبق صامتا وشارك في النقاش:

إذا كنت تود طرح أسئلة أو أفكار مميزة فلا تتردد في ذلك بل شارك في النقاش بروح من التعاون والتفكير خارج الصندوق، فهذا الأمر سيساهم في بناء حوار بناء قادر على التوصل لحلول جيدة للمشاكل. المشاركة في النقاش بدل الصمت سيجعل الآخرين ينظرون إليك نظرة جدية مليئة بالتقدير والاحترام وهذا الأمر سيزيد من ثقتك بنفسك.

أظهر الاحترام لا الإذعان:

إذا كنت تريد إظهار شخصيتك للآخرين واكتساب ودهم والتأثير عليهم فعليك الانتباه لنبرة صوتك ولغة جسدك وطريقة كلامك وسلوكك في التعامل معهم. عليك احترام نفسك أولاً ثم احترام الآخرين عبر الاستماع إليهم والرد عليهم بطريقة لطيفة، فالتحدث بطريقة سيئة ستجعل الآخرين ينفرون منك.

أيضاً هناك عادة خفية بين الكثير من الموظفين وهي الإذعان أما الرؤساء أو أصحاب السلطة العليا في العليا على الرغم من أن المديرين لا يحبون أن يروا هذا الإذعان من الموظفين لهذا لا تدعهم يسيطرون على النقاش وحدهم أو يتحدثون بينما أنت تلتزم الصمت، فإظهار الاحترام عليهم يكون عبر مشاركة الآراء معهم والتحدث وليس العكس. وعندما تتحدث مع أشخاص هم أقل سلطة منك عليك إظهار الاحترام لهم والاستماع إليهم بكل اهتمام وتقدير جهودهم.

قم بتجاهل المشاعر السلبية:

تتجلى المشاعر السلبية في الشعور بقلة الثقة والخجل والخوف وعدم الأمان وكلها قد تدفعك لعدم التعبير عن أفكارك وآرائك. لهذا يتوجب عليك التعامل بجدية مع هذه المشاعر عن طريق تجاهله والاعتماد على الابتسامة وحس الدعابة. فعملية التعبير عن الأفكار تحتاج منك للشجاعة والثقة، خاصة لو كان الجميع على علم بأنك لا تطرح في العادة الأفكار والآراء وتتدخل في النقاش. لا تخش أبداً أن تكون عفوياً، أظهر الحيوية والحماس والنشاط واستعد للمغامرة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع