فقدان الدهون المحيطة بالبطن هو هدف شائع بين الناس الذين يرغبون في انقاص أوزانهم. في حقيقة الأمر هاته الدهنيات المخزنة في منطقة البطن ضارة بالجسم أكثر من غيرها، حيث تشير الأبحاث أن هناك صلة قوية بينها و بين عدة أمراض كداء السكري من الصنف 2 و أمراض القلب. كما أن أغلبية الناس يجدون صعوبة في التخلص منها خلال مشوارهم في انقاص وزنهم,
نقدم لك 6 طرق بسيطة مبنية على دراسات علمية تساعدك في التخلص منها :

 

تجنب استهلاك السكر و المحليات الصناعية

تناول الأطعمة المليئة بالسكر يضر بصحتك عموما، كما أن تناولها بشكل مستمر يسبب الزيادة في الوزن.
أظهرت الدراسات أن تناول فائض في السكر يؤدي لتكون الدهون في الخصر و حول الرئتين.

تناول المزيد من البروتين

البروتين هو أهم عنصر غذائي يساعدك في انقاص الوزن. أظهرت الدراسات أن تناول البروتين يحفز معدل الحرق بنسبة تصل الى 100 سعرة حرارية في اليوم و انقاص حدة شعورك بالجوع.

قلل من استهلاكك للكاربوهيدرات

تناول كمية أقل من الكاربوهيدرات في اليوم يعتبر طريقة فعالة في انقاص الوزن. هذا مدعوم من طرف عدة أبحاث تشير لأن الناس الذين تناولو كمية أقل من الكاربوهيدرات انخفضت شهيتهم و نقصت لديهم نسبة الدهون في البطن و في الأعضاء الحيوية.

تناول الأغذية الغنية بالألياف

الأطعمة الغنية بالأياف كالشوفان و الفاصولياء و البطاطا الحلوة تساعد بشكل كبير في خسارة الوزن خصوصا في منطقة البطن, هذا بفضل تعزيز التمثيل الغذائي (الحرق) إضافة إلى الوقاية من الأمراض.

مارس التمارين الرياضية بشكل منتظم

هذا شيء مفروغ منه، ممارسة التمارين الرياضية هو أفضل شيء يمكنك القيام به لعيش حياة صحية بعيدا عن الأمراض المزمنة, يفضل أن يكون نظامك التدريبي يجمع بين تمارين القوة مثل كمال الاجسام و تمارين الكارديو مثل السباحة والجري للحصول على أفضل النتائج لحرق الدهون و زيادة اللياقة البدنية.

احرص على تناول كمية أقل من احتياجك اليومي

اتباع حمية غذائية و تجنب الوجبات السريعة ليسا كافيان للحصول على نتائج مرضية، هناك العديد من الناس الذين يتناولون أطعمة صحية خلال يومهم لكنهم لا يحققون النتائج المرجوة، هذا بسبب اغفالهم عن الكمية التي يتناولونها.
يجب أن تتاكد أنك تاكل أقل من احتياجك اذا كنت ترغب في خسارة الوزن.
يمكنك اعتماد هذا الموقع لحساب احتياجك اليومي من السعرات اعتمادا على وزنك و طولك و بعض التفاصيل الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع