أسباب الكذب كثيرة، لكن كلها يمكن أن تندرج في خانة واحدة، وهي حماية الذات، بشكل أو بآخر، وهذا يعني أن الفرد حتى لو كان يكذب من أجل الظهور بمظهر شخص مميز، فهو يحاول حماية سمعته، أو حماية مركزه ضمن أصدقائه، وحسب بحث فإن الأغلبية يكذبون عدة مرات في اليوم، وبشكل متكرر، وهذا يعني أنك من الممكن أنك تعرضت للكذب عدة مرات، لكن المثل العربي يقول، أن حبل الكذب قصير، فهل هناك طرق للتعرف على الكاذب ؟

بهذه الطرق تستطيع معرفة الشخص الذي يكذب

01 – التأخر في الدردشة على الفيسبوك أو وسائل التواصل الإجتماعية و أيضا التأخر في الرد

توفر معظم التطبيقات خاصية معرفة ما إذا كان الشخص قيد الكتابة، وهذا قد يعطيك فرصة من أجل معرفة المدة التي يستغرقها الفرد من أجل كتابة الرد، وهكذا إذا كنت متعودا على رد الشخص خلال 20 ثانية في المتوسط، فإن إستغراق وقت أطول من هذا خلال طرحك لسؤال محوري و مهم للغاية، خاصة إذا كان السؤال يتعلق بمسألة ملحة، فقد يعني أن الشخص يكذب، لأنه سيستغرق وقت أطول في التفكير في رد مناسب، خاصة أنك لا تستطيع النظر إلى وجهه و التدقيق في ملامحه الشخصية.

وقد يكون التأخر في الرد أيضا علامة على الكذب، سواء على تطبيقات الدردشة، أو في الواقع، قد يعني أن الشخص يكذب.

02 – الصمت بشكل نهائي

إذا كنا نعتبر أن إخفاء الأمور يعتبر نوعا من الكذب، فإن التملص من الإجابة، أو تغيير الموضوع بشكل متكرر يعتبر طريقة من طرق إخفاء المعلومات.

03 – العدائية الغير مبررة

تصرف المرء بعدائية قد يعني أن هذا الشخص يحاول الضغط عليك من أجل الشعور بالذنب خاصة، في حال طرح أسئلة محرجة، او في حال حصارك إياه بسؤال قاسي، التصرف العدائي يكون أساسا من أجل دفعك للتنازل عن السؤال.

يمكن للشخص العدائي أن يستعمل التلاعب بالمشاعر أيضا، وهي نفس الطريقة التي يستعملها السيكوباتي، وتهدف كلها دفعلك للشعور بالذنب.

04 – التذمر

إستعمال التذمر من بين أكثر الطرق الناجحة للتملص و الكذب، بحيث أنه يبدوا عليه تغيير مفاجيء في المزاج، وهي نفس الحيل التي كنت تستعملها في صغرك، للتملص من الدروس المنزلية أو الذهاب للمدرسة، أو القيام بإحدى الواجبات الموكلة إليك، يمكن للتذمر أن يكون علامة قوية جدا على الكذب.

05 – الإطالة في التفاصيل

كما من الممكن أن يقوم أحدهم بالكذب عليك عن طريق إخفاء التفاصيل، يمكن لأحدهم أن يكذب عليك عبر إدخال الكذب وقحنه في جمل طويلة وذلك من أجل تظليلك في التفاصيل الصغيرة الغير مهمة.

06 – تكرار الجمل و المعلومات

تكرار المعلومات تهدف عادة لإقناعك بالكذبة، وذلك إتباعا للقاعدة التي تعني أن تكرار الكذبية أكثر من مرة يدفع المرء إلى تصديقها، ويمكن أن ينطبق الأمر كذلك على الكاذب نفسه

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع