الزواج كرابطة اجتماعية قديمة قدم التاريخ، يجتمع فيها رجل وامرأة لبناء عائلة وأسرة في استقرار وسعادة بما يتوافق مع فطرة الإنسان وغرائزه، في كل الثقافات البشرية يُنظر للزواج على أنه الإطار الشرعي الأساسي للالتزام بعلاقة جنسية وإنجاب أو تبني الأطفال بهدف إنشاء عائلة.
في التقرير التالي 6 دوافع تجعلك تفكر في الإقدام على الزواج فعليا سواء كنت رجلا أو امرأة :

1_الدافع الديني

وهو من أنبل الدوافع التي تدفع الرجل أو المرأة نحو الزواج لقوله تعالى (وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ ۚ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32)
و قد قال رسول الله ﷺ: يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ.

2_الدافع الاجتماعي

ما زال المجتمع الصحيح السليم ينظر إلى الشاب العزب على إنه برتبة دون رتبة المتزوج. فيستغرب حال رجل او امرأة بلغا الثلاثين ولم يتزوج(تتزوج) ويسأل؟ لماذا؟

3_ دافع الأبوة والأمومة

من أقوى الدوافع عند الإنسان وعند النساء أقوى

فبعضهم يتزوج من أجل الإنجاب

4_ الدافع الجنسي 

هو الميل الجسدي للرجل نحو المرأة وميلها نحوه و حاجة كل منهما إلى الآخر وهو أمر فطره الله تعالى في الرجال والنساء

5_ الدافع النفسي 

مجموعة من المكونات التي تدعو الشاب والفتاة إلى الزواج منها ‪ الحاجة إلى الحب الحاجة إلى التقدير والهرب من الوحدة 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع