تنوعت وسائل الاتصال في العصر الحالي وأصبح استخدام الهاتف الذكي شبه يومي، ولكن كما نعلم أن التكنولوجيا سيف ذو حدين، فكما تمتلك الكثير من الفوائد التي تسهل حياتنا فإنها أيضاً لها الكثير من السلبيات، فالضوء الذي ينبعث من الشاشة يسبب عدة مشاكل للدماغ والعينين خاصة عندما يستخدم الهاتف في الظلام؛ كما تسبب الاجهزة الذكية مشاكل في الرقبة وآلام العمود الفقري وهذا يرجع ذلك الى الانحاء الدائم لمشاهدة الشاشة. أيضاً قد يسبب الإدمان على الأجهزة الذكية قلة النشاط التي تؤدي للسمنة، أما على المستويين العاطفي والنفسي فقد تسبب الإصابة بالنوموفوبيا – Nomophobia وهي الخوف من عدم وجود الهاتف الذكي. من أجل تفادي كل هذه السلبيات، سوف نقوم بعرض بعض النصائح للتخلص من السموم التكنولوجية:

1- لا تنم والهاتف الذكي قريب منك:

إذا أردت النوم بشكل جيد في الليل أو التخطيط بشكل فعال لكامل اليوم فور الاستيقاظ، يجب عليك أن لا تضع هاتفك بجانب سريرك فهذا يجعلك بعيداً عن التشويش الذي يحدثه وجود الهاتف.

2- اضبط أوقات تفقد بريدك الإلكتروني والإشعارات:

تفقد بريدك الالكتروني مرة او مرتين يومياً لمدة لا تتجاوز 45 دقيقة فهذه المدة تعتبر كافية في أغلب الأحيان، لذا يفضل تخصيص وقت محدد لقراءة الرسائل والرد عليها كل يوم.

3- اترك هاتفك الذكي على بعد أمتار منك:

ضع الهاتف الذكي في مكان يبعد امتار عن المكان الذي تجلس فيه، ويفضل وضعه خارج نطاق رؤيتك، فهذا الأمر يساعدك على أن تتوقف عن تفقد شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مستمر، كما أن المشي لبضعة أمتار سيجعلك تفكر قبل أن تذهب إلى أن هذا الامر لا يستحق منك كل هذا العناء.

4- اجعل مظهر هاتفك مملاً:

لا تزين هاتفك بشكل يشد بصرك ويجعلك غير قادر على الابتعاد عنه لساعات طويلة. جرب أن تغير لون هاتفك الى اللون الرمادي مثلا، وهو ما سيثبط تحفيز بصرك للشاشة وبالتالي يحد من ادمانك على الهاتف.

5- استعن بتطبيقات الحد من الاستخدام:

هناك تطبيقات تسمح لك بغلق المواقع بعد استخدامها لفترة محددة من الزمن. اعتمد على استخدام مثل هذه التطبيقات، بالاضافة الى ذلك يمكنك أن تضع تطبيقاتك المفضلة في ملفات يصعب الوصول اليها.

6- احتفظ بهاتفك داخل الحقيبة:

ضع هاتفك في حقيبة ما واطلب من رفقائك الذين تجلس معهم أن يضعوا هواتفهم داخلها، وبالتالي يتسنى لكم ان تركزوا بشكل اكبر على الحوار وتجنب الملهيات.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع