تتسبب المشاكل المادية في توتر أعصاب الشخص ومعاناته من ضيق النفس، ولكن هناك طرق تمكن الشخص من الادخار من راتبه الوظيفي لأوقات الشدة والحاجة لكي لا يشعر بأن يمر من ضائقة مالية تعيق رغباته في شراء ما يريد. لهذا سنقدم لكم في هذا الموضوع أفضل الطرق والخطوات التي تساعدك على ادخار أكبر قدر ممكن من راتبك لكي لا تلجأ لطلب المال من غيرك لأنك سوف ترى نفسك مكتفي مادياً.

إعداد الميزانية:

ما هو الهدف من عمل الميزانية؟ إنفاق أقل مما تكتسب. إذا قمت بإعداد ميزانية فإنك ستعلم أين تصرف أموالك، وستجعلك الميزانية تستفيد من الراتب المتبقي في الادخار على سبيل المثال، أو توفيره من أجل تسديد ديون أو فواتير. لن تستطيع الوصول للميزانية الناجحة إل ابعد عدة أشهر من تجربة العديد من الخطط التي ستضعها لأجل العثور على الميزانية الأفضل.

تسجيل المصروف:

قم بتسجيل المصروفات كلها التي تقوم بصرفها في الشهر لأن هذه الخطوة تعتبر أولى الخطوات لإعداد الميزانية. يتعين عليك تدوين أي مبلغ سواء كان كبيراً أو صغيراً في ورقة أو دفتر صغير يسهل عليك الوصول إليه.

تصنيف المصروفات:

تساعدك هذه الخطوة على ترتيب أولوياتك، قم بوضع احتياجاتك الطبية في المركز الأول، ثم في المركز الثاني احتياجات العمل أو الدراسة كالملابس والحقيبة وهكذا، لهذا يعتبر تصنيف المصروفات أمرا مهما للغاية.

تقليل النفقات:

قم بمراجعة كل ما تقوم بإنفاق مالك عليه واسأل نفسك إذا ما كنت بحاجة إليه أم لا، إذا كان بإمكانك الاستغناء عنه فقم بذلك من أجل تقليل النفقة وادخار قسمته لأمر أكثر أهمية.

ضع خطة جديدة:

الآن بعد قيامك بتخفيض النفقات ومعرفة الأمور الضرورية التي تحتاجها، يمكنك رسم خطة جديدة لتنفيذها على صرف احتياجاتك، يمكنك تخصيص الشهر الاول مثلا لشراء حاجياتك من الملابس والشهر الثاني للأحذية والثالث لمواد التجميل، وهكذا ستجد بأنك تدخر الكثير من المال من راتبك الشهري.

ابدأ في الادخار:

لا بد من أن يكون الادخار هدفا تصبو إليه بعد قيامك بكل الخطوات السابقة، فهو سيساعدك على تأمين مستقبلك وإيجاد المال في أوقات الشدة. قم بتقليل مصروفك على الأمور الرفاهية وادخار قيمتها للأمور الأهم وقت حدوث الأزمة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع