إذا كنت تتطلع إلى تحسين نفسك ، فالأمر متروك لك لإجراء تغييرات من شأنها تغيير حياتك اليومية . إن العمل الجاد ضروري إذا كنت ترغب في تنمية نفسك وتمهيد الطريق لمستقبل أكثر نجاحًا . قد تكون هذه هي التحديات التي كنت تنتظرها لتبدأ في تحدي نفسك من أجل تحسين مجالات معينة في حياتك . بغض النظر عن ذلك ، فهي دائمًا أفضل شيء للبدء ويمكن أن تساعدك في اكتشاف الكثير من الأشياء عن نفسك . إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في العثور على التحديات المناسبة للبدء ، فإليك بعض الأفكار التي يمكنك استخدامها.

1. ضع روتين الصباح لنفسك :

أحد أكبر التحديات التي يمكنك وضعها لنفسك هو اتباع روتين معين كل صباح . يحاول الكثير من الناس إيجاد طريقة لبدء يومهم تجعلهم يشعرون باليقظة والتحفيز . قد تكون هذه فرصة جيدة لك لبدء مثل هذا الروتين والتمتع بفوائده . الهدف البسيط والقابل للتطبيق هو البدء في تناول وجبة فطور مغذية كل يوم.
الشيء المهم الذي يجب تذكره هو أن تبدأ ببطء . لا تحتاج إلى البدء في الاستيقاظ مبكرًا والقيام بالمزيد من الأشياء على الفور . اتخذ خطوة واحدة في كل مرة وأضف أشياء جديدة فقط بعد أن تكون قادرًا على مواكبة جدول كل يوم بسهولة . بهذه الطريقة ، لن يصبح روتين الصباح عملاً روتينيًا وستستمتع بكل جزء منه.

"إذا ربحت الصباح ، فستفوز باليوم." - تيم فيريس

2. قم بتدوين ملاحظات صغيرة بتأكيدات إيجابية :

طريقة تحدي نفسك وتطوير شخصيتك مرتبطة بالطريقة التي تتحدث بها مع نفسك يوميًا . يأتي التغيير من خلال المواقف الإيجابية ويمكن أن يساعدك استخدام التأكيدات الإيجابية على الشعور بالسعادة والثقة . يمكنك بدء هذا التحدي عن طريق وضع التأكيدات المفضلة لديك على أوراق الملاحظات اللاصقة ووضعها في جدار غرفتك . فيما يلي بعض التأكيدات الرائعة التي يمكنك تعلمها وتحدي نفسك لتكرارها يوميًا:

  • أنا قادر على التغيير.
  • أستطيع أن أفعل أي شيء أضعه في بالي.
  • أنا أستحق ذلك.

يمكن أن يساعدك تكرار هذه التأكيدات على أساس يومي على تذكير نفسك بمدى استحقاقك للأشياء الجيدة التي تأتي في طريقك . قد لا يحدث التغيير بين عشية وضحاها ، لكن الاعتقاد بأنك قادر على ذلك وجدير به سيجعل الأمور أسهل كثيرًا.

3. قم بترتيب منزلك ومكان عملك :

إذا كنت تميل إلى ترك الأشياء تتراكم حول منزلك ومكان عملك ، فهذا هو التحدي المثالي بالنسبة لك . الحفاظ على منزلك نظيفًا ومرتبًا يمدك بالطاقة والحيوية ، لكن تركه في حالة من الفوضى سيؤثر على إنتاجيتك . 
على سبيل المثال ، يمكنك البدء بإعداد نظام لإخراج القمامة كل يوم . إلى جانب ذلك ، يمكنك دائمًا محاولة إعادة الأشياء إلى مكانها بعد استخدامها . يمكن أن تساعدك هذه الخطوات البسيطة في تكوين عادات جديدة والتغلب على هذا التحدي دون أي مشكلة . في نهاية اليوم ، كلما كانت مساحتك الشخصية منظمة ، كلما كنت أكثر إنتاجية وإيجابية.

4. اقرأ كتابًا كل شهر :

الشيء الذي يمكن أن يغير حياتك حقًا للأفضل هو قراءة المزيد من الكتب . الكتب لديها الكثير لتقدمه لك ، ومن المحزن جدًا أن عددًا أقل من الناس يكرسون وقتًا للقراءة . يمكن أن تساعدك الكتب في إيجاد طريقة مثمرة لقضاء وقتك ، وتوفر لك المعرفة وتساعدك على توسيع مفرداتك وطريقة تفكيرك.
لحسن الحظ ، ساعدتنا التكنولوجيا في جعل هذا التحدي أسهل كثيرًا . تتيح لنا العديد من الخدمات الوصول إلى آلاف الكتب الصوتية . إذا كان لديك جدول زمني ضيق ولا يمكنك القراءة ، فيمكنك التبديل إلى الكتب الصوتية بدلاً من ذلك . من خلال الاستماع إلى فصل أثناء القيادة إلى العمل أو القيام بالأشغال المنزلية ، ستتمكن بسهولة من الوصول إلى هدفك كل شهر.

5. حدد الوقت الذي تقضيه على وسائل التواصل الاجتماعي :

في حين أن الهواتف قد تكون ضرورية لحياتنا اليومية ، إلا أنها قد تصبح مسببة للإدمان تمامًا . التأكد من الحصول على وقت كافٍ بعيدا عن شاشة الهاتف أمر ضروري ويمكن أن يساعدك في تغيير حياتك للأفضل . هذا التحدي سهل وصعب إلى حد ما . يجب أن تبدأ بإغلاق هاتفك قبل ساعة من النوم.
سيساعدك قضاء بعض الوقت بعيدًا عن الهاتف في قضاء المزيد من الوقت في القيام بأشياء أخرى تستمتع بها . إلى جانب ذلك ، يمكن أن يساعدك على تحسين نمط نومك ويجعلك تشعر بتوتر أقل . بدلاً من قضاء الوقت في النظر إلى ما يفعله الآخرون عبر الإنترنت ، اقض هذا الوقت مع نفسك . قم بطهي وجبة تستمتع بها أو مارس بعض اليوجا قبل النوم وقضاء وقتك في فعل شيء جيد لك.

6. حاول ممارسة المشي كل يوم :

قد تجد أنه ليس لديك ما يكفي من الوقت لممارسة الرياضة يوميًا . قد لا يكون الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خيارًا لعدة أسباب ، ولكن الذهاب في نزهة يومية يمكن أن يكون الخيار التالي الأفضل . بصرف النظر عن ممارسة الرياضة ، يمكن أن يوفر لك المشي فوائد أكثر مما تتخيل.
يمكن أن يساعدك المشي في إيجاد بعض الوقت مع نفسك وأفكارك . يمكن أن يسمح لك بإعادة التفكير في بعض المواقف والأشياء التي تزعجك وتسمح لك برؤيتها بعقل واضح . بعض الهواء النقي وتغيير المشهد ضروريان على أساس يومي . يمكن أن يكون قضاء المزيد من الوقت مع نفسك مفيدًا للغاية عندما يتعلق الأمر بتطوير ذاتك ويمكن أن يساهم المشي بشكل كبير في ذلك.

الهدف من هذه التحديات هو تحفيزك على تجربة أشياء جديدة وعيش حياة أفضل . من الطبيعي ألا تكون قادرًا على إكمال كل تحد تضعه لنفسك . بدلاً من الانزعاج من ذلك ، حاول إيجاد طرق لجعلها تعمل لصالحك . أي من هذه التحديات تتطلع إلى تجربتها أكثر من غيرها؟ 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع