الخل هو محلول مُخفف “من حمض Acetic acid” يُستعمل في المنازل بشكل كبير، تحديدا يكون دوره القضاء على البكتيريا التي تفسد الطعام مما يساعد على ضمان جودة نظيفة للطعام خالية من الجراثيم والروائح غير المقبولة..  في إحدى الدراسات التي صدرت عن مادة “الخل” وطرق استخدامه تم الإشارة لأكثر من 300 فائدة عن هذه المادة سنختصر مضامينها في 6 استعمالات، وهي فيما يلي :

فوائده الصحيةّ :

الخلّ له فوائد صحية مختلفة متنوعة جدا، بحيث كشفت الأبحاث أنه يساعد على التخفيف من آلام الحلق وتهدئة السعال وقتل الجراثيم التي تتواجد في الطعام كما أنه يعد وسيلة علاجية فعالة في تنشيط الدورة الدموية في الساقين والتخفيف من أوجاع الروماتيزم والتقليل من تأثير ضربات الشمس وتهدئة الحروق والتخفيف من متاعب الأقدام المؤلمة والمساعدة على وقف ظاهرة الفواق وتهدئة الكدمات والطفح الجلدي.

آداة لعلاج الشعر الدهني:

بعض الأشخاص تؤرقهم مشكلة الشعر الدهني خصوصا النساء، ، هؤلاء يمكنهم اللجوء الى الخلّ الأبيض ووضعه على الشعر بكمية قليلة، فهو يساعد الشعر على ضبط مستويات الحموضة وبذلك يمكن التخلّص من المشكلة ومعالجتها.

إزالة البقع من الملابس بسرعة:

البقع في الملابس، خصوصا الناجمة عن استعمال مستحضرات إزالة العرق، تزول نهائيا بمجرد اللجوء إلى مادة الخل.
فالخل يستخدم كمادة معقمة في غسل الملابس مما يعيد لها لمعان ألوانها الطبيعية فتصبح الملابس البيضاء أكثر بياضا.

منظف للأحذية :

مادة الخلّ الابيض تشكّل كذلك منظفاً مثالياً للبقع اللتي توجد على الأحذية بحيث يكفي استعمال كمية صغيرة من الخلّ ليعود الحذاء لامعاً وجديداً كسابق عهده.

يزيل الملصقات العالقة:

مشكلة إزالة إحدى الملصقات أو العكلة أو البطاقات اللاصقة عن الثياب و الأجسام إجمالا، أصبحت مشكلة من الماضي بعد قراءتك لهذا المقال، فمادة الخل يمكنها أن تساعدك على إزالة هذه الملصقات في مدة أقصاها 5 دقائق فقط.

استعماله كضمادات

يشير المعهد الوطني للصحة في أمريكا إلى أن الخل يعتبر مادة مثالية عند استعماله كضمادات على مواضع الجروح والحروق.
المعهد أشار إلى أن الخل كان سببا في إنقاد آلاف الجنود أثناء حرب الاستقلال في الولايات المتحدة، وقد استُخدم كذلك لهذا الغرض في العصر اليوناني القديم من قبل “أبقراط”.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع