من المعروف أن العديد من الذين يصابون بفيروس كورونا المستجد ويتعافون منه، يستمرون في المعاناة من بعض مضاعفاته طويلة الأمد التي تؤثر عليهم لفترات طويلة. قد يتسبب فيروس كورونا في ظهور أعراض تستمر لأسابيع أو أشهر بعد زوال العدوى فيما يسمى بمتلازمة ما بعد كوفيد 19. من ضمن الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا، الشعور بالتعب وضيق التنفس وخفقان القلب، آلام الصدر والمفاصل، الأرق وضباب الدماغ والغثيان والإسهال والحمى والصداع والسعال والإسهال وغيرها الكثير. فيما يلي نستعرض عليكم 6 اختبارات وفحوصات طبية ربما ينبغي عليك القيام بها بعد التعافي من فيروس كورونا، ولكن ننوه إلى أن هذه المعلومات هي للاسترشاد فقط ويجب عليك استشارة طبيبك قبل الإقدام على أي اختبار.

تحليل فيتامين D

يعتبر الفيتامين د عنصرا غذائيا مهما يساهم في زيادة نشاط الجهاز المناعي، ويمكن لتناول مكملات فيتامين د أن تساعد في التعافي من الفيروس. استشر طبيبك الخاص عن إمكانية إجراء تحليل فيتامين دي لمعرفة ما إذا كنت تعاني من نقص به وأنت بحاجة لتناول المكملات.

أشعة الصدر

قد تستمر مشاكل الرئة مع بعض الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا مما يتطلب قيامهم بصور أشعة للصدر لمعرفة ما إذا كانوا يعانون من مضاعفات فيها، وقد يتطلب الأمر أيضا إجراء فحص للتنفس.

القيام بفحوصات القلب

يمكن في بعض الحالات أن يسبب فيروس الكورونا التهابا في الجسم يمتد للقلب وهذا ما يؤدي لمشاكل على مستواه مثل التهاب عضلة القلب، تلف العضلات وعدم انتظام ضربات القلب. في هذه الحالة، يجب على الشخص القيام بتصوير القلب وتخطيط القلب.

فحص العد الدموي الشامل

يطلق عليها أيضا التعداد الكامل لعناصر الدم (CBC)، وهو فحص للدم يساعد في تحديد أعداد كرياتا لدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية ومستوى الهيموجلوبين ونسبة الهيماتوكريت ومتوسط حجم الكريات وقياس توزيع الصفائح الدموية.

فحص السكر

أظهر بعض المصابين بفيروس كورونا اضطرابات وتقلبات في مستوى السكر في الدم حيث إن فيروس كورونا قد يؤثر في البنكرياس والتمثيل الغذائي، لهذا ينصح بإجرء فحوصات الكولسترول والغلوكوز .

اختبار الوظائف العصبية

يواجه بعض المتعافين من فيروس كورونا مشاكل نفسية وعصبية على المدى الطويل مثل تشويش التفكير والاكتئاب، لهذه وفي هذه الحالة قد ينصح بإجراء اختبارات لوظائف الأعصاب والدماغ.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع