في مجموعة من مقالاتنا السابقة حول “الذكاء والعبقرية” نأخذكم في رحلة بين الدراسات العلمية التي تُفسر واقع حياة الأذكياء.
في هذا المقال أيضاً سنعرض ستة ممارسات يفعلها معظم الناس لكن العباقرة والأذكياء لوحدهم مستحيل أن يفعلوها بشكل تلقائي ومهما كانت الظروف.
إذ بحسب بحث أشرفت عليه جامعة ولاية انديانا الامريكية تم دراسة حياة أزيد من 300 شخصية تصنف على أساس أنها عبقريه ومن خلالها تم استخلاص النتائج.. وفيما يلي الممارسات :

لا يصدقون بسهولة ولا يؤمنون بالأشياء دون براهين.

من الصعب جداً أن يقتنع الأشخاص الذكياء بالأقوال والحقائق التي يسمعونها بسهولة دون وجود براهين مؤكدة، و أحيانا حتى الأحداث يشككون في مصداقيتها ويبحثون عن تأكيدات لها.
هذا التشكيك يشمل جميع الأشياء بما في ذلك المعتقدات الإيديولوجية والدينية.

لا يحتشدون على النجوم والمشاهير.

الذكي والعبقري مستحيل أن يحتشد مع الجمهور ليقابل النجوم والمشاهير سواء من المغنيين أو الممثلين أو غيرهم مهما اشتدت أهميتهم في المجتمع،
فهو يعتبر هذه الممارسات بليدة ومخجلة وغير منطقية.

لا يضحكون كثيراً.

كل الدراسات إنتهت لحقيقة أنه كلما زاد ذكاء الشخص كلما قل معدل ابتسامته وأصبح لا يضحك إلا قليلاً مما يترتب عنه انخفاض في معدل السعادة عموما.
فالسعادة والضحك بالنسبة للأذكياء هي أمر غير مهم.
يقول الفيلسوف وعالم الإجتماع الشهير “سلافوي جيجك” : “السعادة لم تكن أبدا مهمة ، المشكلة أننا لا نعرف ما الذي نريده حقاً. ما يجعلنا سعداء حقا ليس الحصول على ما نريده ، بل أن نحلم بما نريده. السعادة للإنتهازيين فقط”.

لا يكونون علاقات اجتماعية كثيرة.

أكثر فئة من البشر لا تنجح في تكوين علاقات اجتماعية كثيرة هم الأذكياء والعباقرة،
الدراسات تنسب ذلك لعدة أسباب منها السلوكية والنفسية.
في المعدل هؤلاء يكون لديهم صديقين أو صديق واحد فقط، وفي بعض الحالات ولا صديق.

لا يتفاخرون بعبقريتهم بل دائما يشعرون بالنقص.

يقول ستيفن هوكنج «ليس لدي أي فكرة عن مفهوم الذكاء، الأشخاص الذين يتفاخرون بالذكاء دائما ما يكونوا خاسرين في النهاية»
في ذات السياق تفسر الباحثة “شيلا نيرنبرغ” أن كلمة “الذكاء” أو “العبقريه” هي لفظة مضحكة بالنسبة للأذكياء الحقيقين، بحيث يتجاهلونها تماما ولا يرغبون بأن تلتصق بهم هذه الصفة.
في الواقع معظم الأذكياء حقا لا يجدون أي لازم للحديث عن ذكائهم أصلا.

الأسئلة والأجوبة التي يطرحونها لا تكون متوقعة.

أغلب الأسئلة التي يطرحها العباقرة لا تكن متوقعة بالنسبة للآخرين وتبدوا غريبة لهم ومخيفة في بعض الأحيان.
وذلك يشمل حتى الأجوبة على بعض الأسئلة التي قد يُعتقد أنه سبق الإجابة عنها في وقت لاحق.
فالعباقرة تفكيرهم يعتبر أنه يسير خلف التيار باستمرار لكنه مع ذلك يكون منطقي ومتراتب عن طريق السبيبة والتحليل والإستنتاج.

أيضا هذه 30 علامة لو ظهرت لديك تعني أنك تملك عقلاً خارقاً ويمكن تصنيفك من النوابغ والعباقرة

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع